كورونا في أميركا..استعداد للأسوأ وتسجيل رقم قياسي جديد

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تستعد الولايات المتحدة للأسوأ مع تسجيل رقم قياسي جديد للوفيات جراء فيروس كورونا، في حين يلوح "بصيص أمل" بأوروبا مع تراجع طفيف لوتيرة تفشي الوباء في بعض دولها، مثل ألمانيا وإيطاليا.

ففي أميركا، التي تتجه إلى أن تصبح أكبر بؤرة عالمية للوباء؛ تم إحصاء 1480 حالة وفاة في 24 ساعة، وهي حصيلة يومية قياسية جديدة على الصعيد العالمي، مما يرفع عدد الوفيات إلى نحو 7500 وفاة في البلاد.

كما قفز عدد المصابين فيها إلى 277 ألفا، مع تسجيل 32 ألف إصابة جديدة، تشمل خمسة رضّع، وتعد ولاية نيويورك الأكثر تضررا، حيث تضم نحو ثلث عدد الوفيات.

وباتت المستشفيات في الولايات الأميركية التي تشهد تفشيا متسارعا للوباء تحت ضغط هائل، ومع توقع تسجيل أعداد أكبر من المصابين، حيث تعمل السلطات على إقامة مستشفيات ميدانية في كل من نيويورك وميامي ولوس أنجلوس.

وفي الوقت نفسه، تتخذ إدارة الرئيس دونالد ترامب إجراءات أكثر تشددا لضمان تزويد الطواقم الطبية والمستشفيات بالمواد الطبية وأجهزة التنفس، لمواجهة الانتشار السريع لفيروس كورونا، الذي توقع البيت الأبيض مؤخرا أن يقتل ما يصل إلى ربع مليون أميركي.

وفي حين وصف عمدة نيويورك الوضع بقوله إن المدينة تعيش أحلك أيامها، توقع عمدة العاصمة واشنطن تسجيل ما يصل إلى 93 ألف إصابة بالفيروس بالمدينة.

وألحق الوباء حتى الآن ضررا بالغا بالاقتصاد الأميركي، الذي توقعت لجنة بالكونغرس أن ينكمش بنسبة 28%، فضلا عن أنه أحال مئات الآلاف على البطالة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً