كورونا..وحدات خاصة للعلماء بمدينة صاندبور وسونارغاو للصلاة على المتوفين ودفنهم

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انتشر فيروس كورونا في العالم بشكل الطاعون، كوكب الأرض كله تحت فرض الإغلاق الكامل ليأمن عن أعراضه و إصابته، وازداد عدد المصابين والضحايا به في بلادنا أيضا و تنتشر أعراضه من مدن إلى مدن ومحافظة إلى محافظة على صورة سريعة.

جثث موتى كورونا ليست معدية بحسب المعلومات المتوفرة عن الفيروس حتى الآن، كما لم يثبت أي دليل على إصابة أشخاص بالعدوى نتيجة التعرض لجثة شخص توفي لسبب الإصابة به، رغم ذلك معظم الناس في اعتقاد ينشر الذعر ما سبب عدم حضور الجنازة أو الدفن من قبل الأقارب أو الأباعد للضحايا المسلمين بالفيروس.

في هذه الظروف القاسية تقدم سرب من العلماء تحت قيادة الشيخ غازي يعقوب للصلاة على ضحايا الفيروس المسلمين و دفنهم على طريقة شرعية صائبة في عدد من محافظات البلاد، ففي هذه السلسلة انضمت محافظة أخرى تحت عملهم الإنساني، وهي محافظة صاندبور، قام الشيخ غازي يعقوب بتكوين وحدة خاصة برئاسة المفتي ثناء الله وسرب من العلماء النشطين للصلاة على الضحايا المسلمين ودفنهم في تلك المحافظة.

وقد اشترك في تلك الوحدة المفتي خالد سيف الله والمفتي الأمين والحافظ عبد الرحمن والشيخ حفيظ الرحمن والشيخ مقصود الرحمن وغيرهم.

رقم الاتصال : 01642620834 و 01992149276

قال المفتي ثناء الله في هذا الصدد : إننا سمعنا بعض المشاكل والصعوبات عن الصلاة على ضحايا كورونا المسلمين ودفنهم في عدة محافظات البلاد فلا نريد أن نسمعها في محافظتنا أيضا ولذلك قمنا بهذه المبادرة الإيمانية والإنسانية.

ومن جهة أخرى تم تكوين وحدة بطلاب المدارس القومية و علمائها ومسؤول مدينة سونارغاو لمحافظة نارينغنج، وهي تعمل لأجل الصلاة على موتى الفيروس ودفنهم حسب الشريعة الإسلامية كمبادرة إنسانية في 10 بلديات التابعة لتلك المدينة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً