لجنة العلماء الباكستانية تدعو إلى الإضراب العام مطالبة بالقبض على قتلة الشيخ الدكتور عادل خان

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

لجنة العلماء الباكستانية كانت حددت للحكومة 24 ساعة للقبض على قتلة الدكتور عادل خان مدير الجامعة الفاروقية وشيخ الحديث بها، ولكن قوات باكستان فشلت في اعتقالهم في تلك المدة، جراء ذلك دعت اللجنة الإضراب العام في 16 أكتوبر يوم الجمعة على مستوى البلاد تطالب بحبس الجناة.

قال القواد البارزون للجنة العلماء في مؤتمر صحفي طارئ إن استشهاد الدكتور عادل خان حدث لا ينسى، ولم نر أي خطوة فعالة في القبض على القتلة، منذ زمن طويل هناك أيادي شريرة تقتل العلماء الباكستانيين ولكن لم يعتقل واحد منهم حتى الآن.

وكذلك دعا القواد من ذلك المؤتمر حكومة المقاطعة أن تتخذ إجراءات فعالة للقبض على الجناة وكشف الغطاء عن وجوه الذين يريدون أن يدفعوا البلاد صوب الفوضى والزعزعة الأمنية.

وأضاف العلماء قائلين إننا فقدنا شخصية هامة، والاحتجاجات السلمية عليه من حقوقنا القانونية والديمقراطية، ولم نلاحظ أي تقدما مرئيا تجاه القبض على المتهمين بعد مضي أكثر من 48 ساعة من مقتله، وقد تم اتخاذ قرار الإضراب العام السلمي والمظاهرات إثر التشاور مع العلماء البارزين لجميع المدارس.

وهنا دعا العلماء التجار والمنظمات السياسية والمواطنين إلى الاشتراك في الإضراب العام السلمي.

وقد حضر المؤتمر رئيس اللجنة مولانا إقبال الله ومولانا أورونغوزيب الفاروقي وغيرهم.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •