منظمة هيومن رايتس ووتش تطالب ماليزيا وتايلاند بانقاذ مسلمي أراكان الفارين من ميانمار

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، ماليزيا وتايلاند إلى انقاذ مسلمي أراكان الفارين من ميانمار، العالقين في البحر، والسماح لهم باللجوء.

جاء ذلك في بيان صادر عن المنظمة، الجمعة.

وأشار البيان إلى توقيف ماليزيا، 9 يونيو الجاري، 269 طالب لجوء من أراكان(غرب ميانمار)، وصلوا إلى جزيرة لانكاوي.


كما لفت إلى إرغام السلطات التايلاندية مؤخرا سفينة تحمل 300 طالب لجوء اقتربت من سواحل جزيرة كوه أدانغ، على الرجوع.

وقالت المنظمة "على ماليزيا وتايلاند إنقاذ طالبي اللجوء الأراكانيين العالقين في البحر ومساعدتهم في الحصول على اللجوء".

وأضافت: "حكومات جنوب شرق آسيا تحمّل الآخرين، بشكل لا مبالي، مسؤولية حماية اللاجئين الأراكانيين الفارين من الجيش".

وتابع البيان: "على ماليزيا وتايلاند أن تبديا اهتماما حيال المخاطر والأضرار التي يتعرض لها طالبو اللجوء أثناء الفرار من بلادهم".

ومنذ 25 أغسطس/ آب 2017، يشن الجيش في ميانمار ومليشيات بوذية، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد مسلمي الروهنغيا في إقليم أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة عن مقتل آلاف الروهنغيا، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار، الروهنغيا "مهاجرين غير نظاميين" من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم".


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً