نصائح ذهبية للشباب المدمنين المتورطين في المواد الإباحية، و طرق العلاج للتخلص منها

"لا تجوز للمسلمين مشاهدة الأفلام الجنسية"

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

مفهوم الأفلام الإباحية: يُقصد بالأفلام الإباحيّة الجنسية تلك الأفلام التي تقوم بعرض مشاهد لرجال ونساء دون ستر أجسادهم.

أضرار إدمان الأفلام الإباحية الجنسية الكثير من الأضرار، سواء على المشاهد نفسه أو على مجتمعه، ومن هذه الأضرار:

1/ تدمير الحياة الزوجية 2/ ممارسة العادة السرية 3/ تلف خلايا المخ.و ما إلى ذلك من الأضرار الخطيرة.

يسبب إدمان الأفلام الإباحية عدة مشكلات منها تدمير الحياة الزوجية لعدم القدرة على إشباع الرغبات الجنسية في المواقع كما هي موضحة بتلك الأفلام ، و قد تتسبب الأفلام الإباحية في الدخول في علاقة محرمة .

و من جانبه يُعد إدمان المواقع الإباحية من العقبات الخطيرة التى تدمر حياة الشباب خاصة في مرحلة المراهقة .

و أثبتت العديد من الدراسة العلمية أن إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية يسبب أضرارا نفسية و جسدية بالغة ، كما أكدت أن مشاهدة الأفلام الجنسية تقتل رغبة الرجال على ممارسة الجنس مع زوجاتهم بدرجة كبيرة .

وكشفت دراسة طبية حديثة أن الأفلام الإباحية تتسبب في حدوث أضرار صحية خطيرة على المخ تشبه التأثير الناتج عن تعاطى المواد المخدرة.

وغالبا ما سيعاني الشخص المدمن على مشاهدة الأفلام الإباحية من عدم الشعور بالإثارة الجنسية بعد زواجه .

و مما لا يُجحد به أن مشاهدة الأفلام الإباحية بشكل كبير يؤثر على عقل المشاهد و قد تجعله يعيش بآثار سلبية خصوصا بعد الزواج .

ما طرق العلاج للتخلص من مشاهدة المواقع و الأفلام الإباحية ؟

وما الحل النهائي للتخلص من إدمان المواقع الإباحية ؟

نصائح ذهبية للشباب للتخلص من إدمان المواقع الإباحية: أ تظن أيها الشباب أن النكاح هو العلاج النهائي للتخلص منها ؟

لا... لا... لا... بل العلاج أن تقوم بخوف و خشية الله تعالى الذي خلقنا و أوجدنا في هذه الدنيا ليختبرنا أينا يحسن عملا و أينا يسيء عملا .جنبا إلي جنب إغلاق، ومنع كل وسيلة قد تُؤدّي إلى الوقوع في مشاهدة الأفلام الجنسية.

هبك أنت مدمن على مشاهدة الأفلام الجنسية ، و لا يمكنك أن تجتنب عن مشاهدتها ، فماذا تفعل ؟ وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بغضِّ البصر عن الحرام؛ قال تعالى: {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ} [النور: 30]وقد رُوِي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام- أنّه قال: (العينُ تَزني والقلبُ يَزني فزِنا العينِ النظَرُ وزِنا القلبِ التمَنِّي والفَرجُ يُصَدِّقُ ما هُنالِكَ أو يُكَذِّبُه)،أخرجه مسلم (2657) بنحوه، وأحمد (8338) واللفظ له.تفكر أنت في هذه الآية و الحديث حق التفكر ما أرشدنا الله تعالى و حبيبه عليه الصلاة و السلام.

فعلينا نحن المسلمين أن نجتنب عن مشاهدة الأفلام الإباحية الجنسية و أن نطهر قلوبنا من الأخلاق الرذيلة.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً