نفذها عسكري..ارتفاع حصيلة مجزرة تايلاند إلى 26 قتيلا و57 جريحا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت السلطات التايلاندية ارتفاع حصيلة ضحايا حادثة إطلاق النار العشوائي التي نفذها عسكري في مدينة كورات شمال شرق العاصمة بانكوك، إلى 26 قتيلا و57 جريحا.

ووقعت الحادثة أمس السبت عندما قام ضابط برتبة رقيب يدعى جاكرافانت توما بقتل عسكريين اثنين داخل قاعدة عسكرية إثر خلاف مالي، قبل أن يلوذ بالفرار ويختبئ في أحد مراكز التسوق الشهيرة في كوارت، حيث أطلق النار بشكل عشوائي على المتسوقين.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن السلطات التايلاندية قولها إن الضابط قتل 26 شخصا وأصاب 57 آخرين بجروح، قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وترديه قتيلا داخل مركز التسوق "ترمينال 21"

وأوضح المصدر أن إنهاء الأزمة والقضاء على الجاني استغرق 16 ساعة.

وبث الضابط عملية إطلاق النار العشوائي، عبر منصة "فيسبوك".

فيما أظهرت كاميرات مراقبة الضابط وهو يتمشى في أروقة المركز التجاري، حاملا الرشاش الذي نفذ به جريمته.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً