نور حسين القاسمي : القتل في الحدود بسبب سياسة بنغلاديش الخارجية المتراجعة

مقتل ما لا يقل عن 15 مواطنين بنغلاديشيين برصاص قوات حرس الحدود الهندية في يناير 2020

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أدان الأمين العام لجمعية علماء الإسلام البنغلاديشية الشيخ نور حسين القاسمي قتل المدنيين غير المبر في الحدود برصاص قوات حرس الحدود الهندية، وقال : إن اعتداءات قوات حرس الحدود الهندية في الحدود قد تجاوزت جميع الحدود.

وانتقد نورحسين القاسمي سياسة البنغلاديش الخارجية، وقال : بسبب سياسة بنغلاديش الخارجية المتراجعة ارتفعت القتل في الحدود.

وفي سياق متصل انتقد الشيخ نور حسين القاسمي سياسة الهند الخارجية المهينة على بنغلاديش.

وفي كلمته قال : لم تتخذ الحكومة خطوات فعالة ضد جرائم القتل الحدودية غير المبررة الوحشية، بل مصمتت وحتى من الاحتجاجات اللفظية، مضيفا : أن مثل هذة السياسة المهينة الخارجية للحكومة أمر مؤلم ومخزي لدولة بنغلاديش ذات السيادة المستقلة وشعبها العظيم.

وبات قتل البنغلاديشيين في الحدود البنغلاديشية-الهندية أمرا عاديا، حيث لا يتوقف قتل البنغلاديشيين على يد قوات الحرس الهندية عند الحدود، رغم انعقاد اجتماعات من وقت لآخر على أعلى المستويات في قوات أمن الحدود في البلدين، التى تضمنت الوعود المتكررة.

وقُتل ما لا يقل عن 15 مواطنين بنغلاديشيين برصاص قوات حرس الحدود الهندية في يناير 2020 من بينهم ستة في ساباي نباب غنج.

قُتل ما لا يقل عن 5 بنغلاديشيين في اليومين الأخيرين على أيدي قوات حرس الحدود الهندي التي صوبت البندقية باتجاه البنغلاديشيين على الحدود البنغلاديشية.

أفاد مركز الحقوق البنغلاديشي خلال التقرير أن قتل البنغلاديشيين بيد قوات حرس الحدود الهندية ازداد ثلاثة أضعاف في السنة الماضية.

وذكر التقرير أن 38 بنغلاديشيا قتل برصاصات قوات حرس الحدود الهندية عام 2019 و قتل 5 مواطنين آخرين بضرب الأيدي و البناديق والعصي.

اترك تعليقاً