وفاة الشيخ العلامة عبد المؤمن البنغلاديشي عن عمر يناهز 100 عام

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بعد أن قضى عمرا حافلا بالخدمات الجليلة والعلمية انتقل إلى رحمة ربه الشيخ العلامة عبد المؤمن المجاز البارز في الإحسان و التزكية على يد السيد حسين أحمد المدني ورئيس جمعية علماء الإسلام بنغلاديش، إنا لله وإنّا إليه راجعون.

أكد الشيخ المفتي محبوب الله مجاز العلامة عبد المؤمن إنه هلك في 7 من أبريل يوم الثلاثاء في الساعة 12.45 ليلا في منزله الواقع ببلدية نبي غنج التابعة لمحافظة هوبي غنج.

وقد علم عن مصدر معني له أن الشيخ توفي عن عمر يناهز 100 عام، وتعقد صلاة الجنازة عليه في 2.30 ظهر اليوم.

إن الشيخ العلامة عبد المؤمن البارز المجاز في الإحسان و التزكية على يد الشيخ العلامة السيد حسين أحمد المدني و رئيس جمعية علماء المسلمين كان معروفا ب"شيخ إمامباري"، لكونه ساكنا بمنطقة إمامباري الشهيرة لمحافظة هوبي غنج، وكان عالما بارزا في أقطار الوطن بأكملها، وكان أبا لست أبناء و ثلاث بنات والإثنين من أولاده توفيا، وأحدهما كان استشهد بالهجوم الشيعي عليه بباكستان.

كان الشيخ يؤدي مسؤولية رئاسة جمعية علماء الإسلام المركزية لبنغلاديش منذ 2005 عام.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً