وفاة داعي بارز لجماعة الدعوة والتبليغ الحاج سردار ربيع الإسلام

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

توفي المسؤول البارز والداعي الكبير لجماعة الدعوة والتبليغ الحاج سردار ربيع الإسلام إف سي إي وكان صنف كتبا دينية كثيرة، مات بالأمس بعد أن صارع المرض منذ زمن طويل، إنا لله وإنا إليه راجعون.

انتقل إلى جوار ربه الكريم مساء الثلثاء في الساعة 5. 30 في منزله الشخصي بمنطقة فقيرآبول، ستعقد تشييع جنازة المرحوم في المسجد الكبير بالحي المذكور يوم الأربعاء، وكان الفقيد بلغ في عمر الثمانين عاماً، وقد ترك خلفه زوجة وعشر أولاد، سبعة منهم حفاظ القرآن الكريم.

أكد تلك المعلومات نجله الأكبر الحافظ مولانا زكريا لدى وكالة أوار إسلام للأنباء، إنه قال أبي كان عضوا مسؤولا لجماعة الدعوة والتبليغ منذ 40 سنة، عندما أصبحت حالته الجسدية حرجة لأسباب الشيخوخة في 22 يونيو تم إدخاله في مستشفى الخدمة بمنطقة خيلغاو، وبعد ذلك كان يسكن في المنزل، أطلب منكم الدعاء لأبي الفقيد.

والجدير بالذكر أن الكثير من الناس يعرف المرحوم باسم "الأستاذ أبو يوسف"، لأن كتبه المؤلفة أصدرت بذلك الاسم.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه، وأدخله الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •