وفاة شيخ الحديث المفتي سعيد أحمد البالنبوري رحمه الله

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انتقل إلى رحمة الله الشيخ المفتي سعيد أحمد البالنبوري شيخ الحديث و رئيس هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية دارالعلوم/ ديوبند التي هي أكبر وأقدم جامعة إسلامية أهلية في شبه القارة الهندية و حتي في العالم فإنا لله و إنا إليه راجعون.

صرح بوفاة الشيخ طالبه و خادمه العزيز المفتي عمر فاروق الشنديبي حفظه الله في مجلة أوار إسلام البنغالي.

و قال إن الشيخ المفتي سعيد أحمد البالنبوري فارق الحياة اليوم الثلاثاء 25 رمضان 1441 هجريا الموافق 19 مايو 2020 م في مستشفى بمومباي الهندية في تمام الساعة السابعة صباحا.

عُلم من مصدر موثوق بأنه نقل إلى العناية المركزية بمستشفى مومباي لتلقى العلاج بعد تدهور حالته الصحية في 14 مايو حيث كان يعاني من أمراض عديدة منذ زمان طويل مثل مرض الشيخوخة ، و مات في حالة تلقى العلاج بذلك المستشفى.

ومن جانبه أبدع الحزن البالغ كبار علماء العالم و محبيه على موته رحمه الله الشيخ المفتي سعيد أحمد البالنبوري شيخ الحديث أستاذ الأساتذة و رئيس هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية دارالعلوم/ ديوبند الذي ألقى الدروس على تطبيق الحديث الشريف من كتاب صحيح البخاري طوال عشر سنوات.

إن الشيخ صنف العديد من الكتب العلمية المهمة بما فيها رحمة الله الواسعة في شرح حجة الله البالغة ، و استخدم حياته في صنع الرجال، و جعل شغله الشاغل نشر الدين، و له عشرات الآلاف من الطلبة ،و محبيه عبر العالم كله.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه، وأدخله الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً