وفاق المدارس العربية بنغلاديش تدعوا إلى عدم قبول المنح الحكومي رسميا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انعقدت جلسة بحضور أعضاء المجلس الخاص لوفاق المدارس العربية بنغلاديش ( هيئة المدارس القومية في بنغلاديش) في 2 من مايو يوم الأحد بمقر رئيسي لها بحي كاجلا لمدينة جاتراباري لدكا حول المنح الحكومي تجاه المدارس القومية، قام الشيخ عبد القدوس نائب الرئيس لهيئة الوفاق برئاسة الجلسة، علم هذا الخبر بالبيان الذي أرسل لدى وكالات الأنباء.

ذكر في البيان : اتخذ هذا القرار بعد مناقشات واسعة أن قبول المنح الحكومي بمثابة التخلي عن 150 عاما من تاريخ المدرسة القومية والتخلي عن إيديولوجية دار العلوم ديوبند، لذلك ، يتم حث المسؤولين في جميع المدارس القومية على الامتناع عن قبول هذا المنح.

قال قادة هيئة الوفاق إن المدارس القومية المنتشرة فى شبه القارة الهندية تعمل وفق مبادئ ومناهج مدرسة دار العلوم ديوبند فى الهند، إحدى المبادئ الثمانية التي تنص عليها دار العلوم ، والتي كانت مصونة وقت إنشائها ، هي الامتناع عن قبول المنح الحكومي تحت أي ظرف من الظروف، لذا لا يمكن لأي مدرسة قومية في البلاد قبول المنح الحكومي بالتخلي عن هذا المبدأ.

وتابعوا قائلين إن الأكابر من العلماء الأجلاء وسلفنا أسسوا مدرسة دار العلوم ديوبند بالهند معتمدا على المبادئ الثمانية في ظروف صعبة للغاية لحماية الإسلام والمسلمين وصيانة عقائدهم ونشر التعاليم الدينية الصحيحة في شبه القارة الهندية، وإن الحكومة الحالية منحت المدارس القومية الشهادة الرسمية مؤخرا امتثالا لنفس تلك المبادئ الثمانية، وذكرت الحكومة في الرقم الثاني من بنود منح الشهادة الحكومية " إن المدارس القومية هي المعاهد العلمية التي أسسها علماء الشريعة وأداروها بمساعدات وتبرعات الشعب المسلمين وهي مراكز تعليم علوم الوحي أيضا"، لذا بتجاهل تلك المبادئ التاريخية وتعريف المدرسة القومية ، لا يمكننا قبول المنح الحكومي بأي شكل من الأشكال.

تم الاتصال بالعلامة أحمد شفيع رئيس هيئة الوفاق من الجلسة ووافق على القرار، حضر الجلسة : مولانا عبد القدوس ، مولانا نور حسين القاسمي ، مولانا عطا الله بن حافظجي ، مولانا عبد الحميد ( مرشد مودوبور ) ، مولانا صفي الله الله ، مولانا محفوظ الحق ، مولانا بهاء الدين زكريا، مولانا المفتي نور الأمين، مولانا منير الزمان.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً