مهاتير محمد : القدس لفلسطين ليست عاصمة لإسرائيل

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انتقد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد القرار الأسترالي الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لدولة صهاينة إسرائيل، معلقا : إنه لا يحق لأي دولة الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل. وقال هذا في برنامج في العاصمة التايلاندية بانكوك.

وصرح رئيس الوزراء الماليزي : أن أول قبلة المسلمين المسجد الأقصى في مدينة القدس الطاهرة، وهذه المدينة كانت مملوكة للفلسطينيين، لذلك ستبقى هذه المدينة جزءًا من الأراضي الفلسطينية، فالقدس لا بد من أن تبقى على وضعها الحالي، ولن تكون عاصمة لإسرائيل مشيرا أنها مؤامرة تهدف إلى محاربة اليهود مع المسلمين.

والسبت، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون : إن بلاده تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، كما تعتبر القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، ولكنها لا تنقل قنصليتها إلى القدس فورا، مؤكدا أن بلاده لن تنقل سفارتها قبل إقامة السلامة والأمن في المنطقة.

قال موريسون : إن هذا القرار خطوة فعالية للخروج عن حالة ركود حول إقامة السلام بين البلدين، مشددا إنه خطوة كبيرة لأجل السلام في الشرق الأوسط.

ونتج عن ذلك الإعلان تنديد دولي كبير، كما أدانت الجامعة العربية ووصفته بأنه انتهاك خطير للوضع القانوني الدولي الخاص بمدينة القدس، وانتقدت الخارجية الماليزية القرار الأسترالي، وصفته بأنه "إهانة للشعب الفلسطيني".

وباركت البحرين القرار الأسترالي مشيرة أنه "لا يمس المطالب الفلسطينية المشروعة"، وجاء موقف البحرين وسط إدانة الجامعة العربية والشعب الفلسطيني القرارَ الأسترالي.
وهناك علامات وشهادات حول تطور العلاقات السرية بين البحرين وإسرائيل في مجلات مختلفة في السنوات المتأخرة على مستوى عال وفق ما كشفته صحف دولية.

اترك تعليقاً