الحزب الحاكم يفوز بالانتخابات البرلمانية في بنغلاديش وسط دماء واتهامات بالتزوير : والمعارضة ترفض

انتخابات بنغلاديش : تحقيق وتقارير دولية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أظهرت النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية في بنغلاديش فوز حزب رابطة عوامي الحاكم بقيادة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة بغالبية المقاعد التي جرت الأحد، في حين رفضت المعارشة الانتخابات، وسط اشتباكات بين أنصار الحزب الحاكم والمعارضة، قُتل خلالها ما لا يقل عن 17 شخصا، حسبما بثته وسائل إعلام محلية.

وحصلت "رابطة عوامي" الحزب الحاكم وحلفاءها على 288 مقعدا في البرلمان البالغ عددها 300 الموقوف إجراء الانتخاب في 1 مقعدا، التي تشكل الأغبلية المطلقة في البرلمان، في حين نال تحالف "جبهة المتحدة الوطنية" المعارض الذي يضم "حزب بنغلاديش الوطني"، حزب رئيسة الوزراء السابقة، السجينة حاليا، خالدة ضياء، "6" مقعدا ، وحصلت بذلك الشيخة حسينة إلى ولاية رابعة في حكم البلاد، وهي الولاية الثالثة لها على التوالي من انتخاب 2008 الذي أجرته الحكومة الموقتة برئاسة د. فخر الدين أحمد بعد السيطرة على البلاد لسنتين.

ومن جانبهم رفض زعماء الأحزاب المعارضة نتائج الانتخاب رفضا تاما ووصفوه بأنه تلاعب وتزوير عام، وقال زعيم التحالف المعارض د. كمال حسين في مؤتمر صحفي "نرفض النتائج ونطالب بإجراء انتخابات جديدة تحت إشراف حكومة محايدة"، كما نتجت هذه النتيجة غير المترقبة شكوكا واتهامات تزوير في وسائل إعلام دولية.

قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) : "انتخابات بنجلادش: المعارضة تتطلب التصويت الجديد". طالب زعيم جبهة المتحدة الوطنية المعارضة د. كمال حسين بإجراء الانتخابات الجديدة موصفا الانتخابات بأنها انتخابات "هزلية".

وقالت بي بي سي في التقرير : إن رئيسة الوزراء الشيخة حسينة ستجلس في السلطة للمرة الرابعة بأغلبية كبيرة. ومع ذلك كانت هناك ادعاءات بأن هناك الكثير من التلاعب في الانتخابات، وإن مراسلها رأى صناديق اقتراع مملوءة بالبطاقات في مركز اقتراع بمدينة شيتاغونغ قبل قليل من فتح باب التصويت.

وأضافت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) عن وكالة رويترز للأنباء ، أن لجنة الانتخابات قالت : إن اللجنة اطلعت بالمخالفات والاتهامات من انحاء مختلفة من البلاد موكدا أنه سيتم التحقيق في هذا الصدد.

سي إن إن وسائل الإعلام الأمريكية : اتهمت بالعنف والتزوير في الاستطلاع الإخباري وقالت :حصلت رابطة عوامي على 288 مقعداً من أصل 299 مقعداً بقيادة الشيخة حسينة وبقى اجراء الانتخاب في مقعد. حصل الحزب الوطني على سبعة مقاعد، في حين طالبت جبهة المتحدة الوطنية بإجراء انتخابات جديدة من خلال رفض نتائج الاقتراع، وادعاء موكد بملئ صناديق الاقتراع في الليلة السابقة للتصويت.

واتهمت سي إن إن الحكومة وأصحاب السلط بانتهاك حقوق الانسان أثناء الانتخابات مشيرة إلى : أن 17 شخصا قتلوا في عنف انتخابي أمس من بينهم تسعة فقط في شيتاغونغ.

وأضافت سي إن إن : ان شيخة حسينة (71) تتولى السلطة منذ عام 2009، وفي عام 2014 قاطع الانتخابات حزب بنغلادش الوطني والأحزاب الأخرى، وحصلت رابطة عوامي على أغلبية المقاعد.

وقالت سي إن إن : على الرغم من التقدم الاقتصادي المحوظ فقد اتهمت حكومة وحسينة بالتحرش ضد المعارضة و سائل الإعلام والسيطرة عليها. وحذرت منظمات حقوق الإنسان والمحلية والدوليه ومعارضوها قبل الانتخاب بالرغم من ادعاء وضمان الشفافية من السلطات : إن انتخابات الأحد قد تكون ملتبسة بالتزوير.

وقالت : نقلا عن الصحفي سليل تريباتي المقيم في لندن : إن حكومة بنغلاديش تؤجل تأشيرة دخول المراقبين الأجانب مثل أنفريل قبيل الانتخاب، وبذلك قد ألغت بنغلاديش نطاق الانتخابات الشفافة والحرة، وكيف يظهر شفافة الانتخاب إذا لم يعط المراقبون الإذن؟

تايمز أوف إنديا : فوز رئيس الوزراء الشيخة حسينة في الانتخابات البرلمانية، والمعارضة تطلب بإلغاء انتخاب.

قالت الصحيفة أثناء الوصف عن التقدم الاقتصادي للشيخة حسينة : اتهمت الشيخة حسينة بانتهاكات حقوق الإنسان، والتدابير الصارمة ضد وسائل الإعلام، والتشرد ضد المعارض المعارضة، مشيرة : أن زعيم الجبهة المتحدة الوطنية الدكتور كمال حسين وزعماء الأحزاب المعارضة قد دعت إلى إلغاء الانتخابات وبإجراء انتخابات جديدة تحت الإدارة المحايدة في أقرب وقت ممكن، وقالت لجنة الانتخابات إنها ستحقق في مزاعم التزوير حول الأصوات.

الجزيرة : وسائل إعلام قطرية : وسط دماء واتهامات بالتزوير.. الشيخة حسينة تفوز بولاية رابعة في بنغلاديش

أعلن التلفزيون الرسمي في بنغلاديش فوز الحزب الحاكم بقيادة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد في الانتخابات البرلمانية التي جرت الأحد، في وقت رفض فيه تحالف المعارضة هذه النتيجة وأكد حصول تزوير.

وقال زعيم التحالف المعارض كمال حسين في مؤتمر صحفي "نرفض النتائج ونطالب بإجراء انتخابات جديدة تحت إشراف حكومة محايدة".

وأضافت الجزيرة : قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن مراسلها رأى صناديق اقتراع مملوءة بالبطاقات في مركز اقتراع بمدينة شيتاغونغ قبل قليل من فتح باب التصويت.

المصدر : إسلام تايم 24

اترك تعليقاً