فقط من أجل إعتناقه الإسلام…. يصوت الجمهوريون بولاية تكساس الأمريكية على عزل قيادي بالحزب

الولايات المتحدة تسجل زيادة بنسبة 15% في جرائم الكراهية التي تستهدف المسلمين الأمريكيين

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

صوت أعضاء في الحزب الجمهوري بإحدى مقاطعات ولاية تكساس الأمريكية، الخميس، على عزل أحد قياداتهم " شهيد شافي" من منصبه، فقط لكونه "مسلما"، الذي تم تعيينه قبل ستة أشهر في منصب نائب رئيس الحزب الجمهوري بمقاطعة تارنت، من قبل رئيس فرع الحزب دارل إيستون، نتيجة لما أطلقت مجموعة صغيرة من الجمهوريين بقيادة دوري أوبراين حملة ضده.

يشار إلى أن "شافي" هاجر من باكستان للولايات المتحدة عام 1990، وأصبح مواطنًا أمريكيًا عام 2009، حسب تقارير إعلامية.

وسجلت الولايات المتحدة زيادة بنسبة 15% في جرائم الكراهية التي تستهدف المسلمين الأمريكيين، بما في ذلك الأطفال والشباب والعائلات على حساب سنة واحدة.

ورصد مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية"كير" زيادة بنسبة 17% في حوادث التحيز ضد المسلمين في نفس السنة.

اترك تعليقاً