محكمة بنجلاديش تقضي بسجن 7 سنوات لرجل الأعمال بتهمة تشويه صورة رئيسة الوزرا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أمرت محكمة بنجلاديش بسجن تاجر الهواتف المحمولة محمد منير (20) لمدة سبع سنوات، وذلك بعد توافر المعلومات حول اضطلاع المتهم بعديد من الجرائم من نشر الأخبار الكاذبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، وتشوية صور شرفاء البلاد بمن فيهم رئيسة الوزراء والرئيس السابق ظل الرحمن.

وحكم في شأن المتهم قاضي المحكمة الإلكترونية (بنجلاديش) الشمس جوغلول الحسين الأربعاء الماضي، وإضافة إلى السجن تم تغريم المتهم 10 آلاف تاكا، وحُكم عليه بالسجن لمدة شهر آخر تعويضاً عما لحق به من الغرامة المالية، وذلك بمحضر المتهم منير، وتم إرساله إلى السجن عقب إصدار الحكم.

ومن جانب آخرقد تم تبرئة المتهمين الآخرين، -عالمكير حسن وشيل شوبروتو- من قبل المحكمة حيث لم تتوافر معلومات التهمة ضدهم، وجاء في البيان أن محمد منير يتملك محل "منير للاتصالات" بسوق كيداربور في ناغاربور من محافظة تانغيل.

وأكد وسائل إعلام أن المتهم منير حسين يتاجر الهواتف المحمولة في سوق كيدار بور بمخفرة شرطة ناغربور، الذي قام بتشويه صور رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد، والرئيس السابق ظل الرحمن، وصور رئيس الوزراء(الهندي) السابق مونموهون سينغ، وتداولها بواسطة الهواتف المحمولة من متجره الخاص، ورفع دعوى قضائية عليه اتهم فيها، فقضت عليه المحكمة بالسجن والغرامة المالية.

والجدير أن الحكومة تمر بمأزق منذ سنة واحدة حول الشبكات الاجتماعية الفيسبوك وتويتر، من أجل تشويه صورة سمعة الشرفاء ونشر أخبار سيئة أو معلومات كاذبة عن الحكومة، الأمر الذي جعل الحكمة تضطر إلى مراقبة وسائل الإعلام بشدة.

ويشار إلى أن هناك أفراد يجلسون على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وتويتر، ويستخدمونها سلاحا مسموما لخلق الفتن، من خلال تأجيج الأوضاع، وتشويه صورة سمعة الشرفاء بمنتهى الأريحية، التى تحولت إلى خنجر مسموم!!

المصدر : جوغانتر

اترك تعليقاً