العلامة أحمد شفيع يقدم الشرح لتصريحاته بشأن تعليم الفتيات وينتقد وسائل الإعلام للتحريف

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قدم العلامة أحمد شفيع رئيس منظمة حفاظت إسلام والهيئة العليا للجامعات القومية بنجلاديش شرحا لتصريحاته بشأن تعليم الفتيات ألقاها الجمعة في الحفلة السنوية التي استضافتها الجامعة الأسلامية الأهلية معين الإسلام هاتهزاري كضيف رئيسي.

وانتقد أثناء شرحها وسائل الإعلام المحلية، مشيرا أنها حرفت تصريحاته وأجرتها في غير مجرىها، منكرا أنها قطعت تصريحاته ونشر جزءا منها مما أدى إلى إثارة ضجة كبيرة في البلاد في مواقع التواصل الاجتماعى، ونتجت تعليقات منددة من رجال السياسة ومنظمات تنمية المرأة في البلا.

ففي السياق علق بعضهم على تصريحاته نشرت في وسائل الإعلام : هذا تصريح خطر للغاية ويختلف عن مفاهيم القوم ودستور البلاد، نأمل في أن يزودنا بالرجوع.

وجاء في شرحه للتصريحات التي أدلى بها على تعليم الفتيات والتي أرسل إلى وسائل إعلام ليلة السبت 12 يناير : ان وسائل الإعلام نقل جزءا من تصريحاتي ونشرته، موضحا : أردت أن أقول إنه لا ينبغي تعليم الفتيات في المعاهد التي تنتهك الأحكام الأساسية للإسلام كالحجاب، والتي لا تتوفر فيها معايير السلامة والأمن لتعلم الفتيات، ولا توجد البيئة الآمنة الضرورية للفتيات.

وتابع : إن للبيئة الآمنة التي تجب لتعليم الفتيات ومعالجة العنف ضد الفتيات والشبات، لها دورها الفعالية، ولكنها لا توجد في بنجلاديش في المدارس الحكومية بشكل عام، حيث طالبت من أولياء الفتيات : عدم إرسال الفتيات إلى المدارس والكليات الحكومية، دون ضمان البيئة الآمنة، للتغلب على تلك التحديات.

اترك تعليقاً