زيارة مكتبة مهبط الوحي المسجد الحرام وشعائر الإسلام

من يوميات الأستاذ صفي الله فؤاد

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

الثلاثاء 20 من رمضان 1439هـ 5 يونيو 2018م

في مكتبة المسجدِ الحرام

في المسجد الحرام في الطابق الفَوْقيّ من جهة باب المَلِك فهد مكتبة غَنِيّة باسم «مكتبةُ المسجد الحرام»، قد وفّقني الله تعالى أن أقضي فيها اليوم ساعة وأن أطَّلِع على جميع أركانها بإجمالٍ.

زيارة منى ومزدلفة وعرفات في غير موسم الحج

وبالرَّغْم مِن أن الله تعالى وفَّقني من قبلُ حجَّ بيته العتيق، ومِنْ هنا زيارةَ مِنَى ومزدلِفة وعرفات أيضا، ولكنْ لم يتيسَّر لي في ذلك الوقت -ولا يتيسر لأحد في مَوْسِم الحج من أجل الزِّحَام- الوقوفُ على حال هذه الأماكن التاريخية جيدًا وبشيء من التفصيل، فكنت أُكِنّ في صدري الرَّغْبة في زيارة هذه المَشَاهِد في غير موسم الحج، أيْ : في وقتٍ تكون فيه الأماكن خالية من الناس وهادئةً.

مع ابن الشَّقِيق سليمان صِدِّيق

وقد وفَّقني الله تعالى اليوم زيارة الأماكن بشَكْلٍ قَرَّت به العين واطمأنّ به القلب، بفضل ابن شَقِيقي الكريم سليمان صِدِّيق الذي يعيش في مِنْطَقة «خَمِيس مُشَيَّع» بالسُّعودية يَؤُمّ في مسجد فيها ويَسُوق سيارة، قد حضر مكة البارحةَ بسيارته واعتمر. لَبَّى نداء رغبتي مندفِعًا من نفسه، وأراني الأماكنَ يَسُوق سيارته، وكان سروره بإراءَته الأماكنَ أكثر من سروري برؤيتي لها، فجزاه الله خيرًا.

فوق «جبل الرحمة»

وقد صَعِدت على «جبل الرحمة» بـ«عرفات» الذي خَطَب منه النبيّ الكريم ﷺ خطبة الوَدَاع يوم عرفة. أرى أن يسعى دُعَاة الإسلام لمشاهَدة المشاهد الإسلامية إذا سَنَحَت لهم الفرصة.

اترك تعليقاً