مَنْ يقلِّده أهل ديوبند والمنتسِبون إليها؟

من يوميات الأستاذ صفي الله فؤاد من كتابه نظارة معلم ونظراته

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

السبت 24 من رمضان 1439هـ 9 يونيو 2018م

مَنْ يقلِّده أهل ديوبند والمنتسِبون إليها؟

كنت في المسجد الحرام في انتظار صلاة التراويح، وعلم جاري في صف الصلاة أنني متخرِّج من الجامعة الإسلامية دار العلوم ديوبند بالهند، فسألني : مَنْ يقلِّده أهل ديوبند والمنتسِبون إليها؟

قلت : هم يقلِّدون الله ورسوله ﷺ، وبعبارة أخرى : يتَّبِعون الكتاب والسنة. إنهم لا يتَّبِعون أحدًا غير الله ورسوله، ولا يقلِّدون شيئًا سوى كتاب الله وسنة نبيه.

نعم، يقلِّدون الله ويتَّبِعون رسوله على ضوء تفسير الإمام أبي حنيفة المتوفى 150هـ والأئمةِ الأحناف رحمهم الله تعالى، كما يتَّبِع ويقلِّد كثيرون القرآنَ والحديث مستنيرين بشرح الشيخ محمد ناصر الدين الألبانيّ رحمه الله تعالى المتوفى 1420هـ وتلاميذه.

اترك تعليقاً