بنغلادش تطالب باستجواب ضابط ميانماري بتهمة ارتكاب فظائع ضد الروهنغيا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

دعا مسؤول بنغالي حكومة بلاده إلى استجواب ضابط ميانماري معتقل لدى بنغلادش بتهمة ارتكاب جرائم إنسانية ضد الروهنغيا تشمل عمليات قتل وحرق مع أعضاء فريقه الأمني .


وقد اعتقلت قوات حرس الحدود في بنغلادش (BGB) الضابط الميانماري كونستابل أونغ بو بو ثين، 28 عاما بتهمة خرقه للحدود البنغالية وهو تحت تأثير المخدرات .


وقال نور خان ليتون الناشط في مجال حقوق الانسان في بنغلادش، الذي قام بتسجيل شهادات اللاجئين الروهنغيا، بعد فرارهم إنه سمع من اللاجئين بأن الضابط المعتقل شارك في انتهاكات ضد الروهنغيا مع قوات الأمن في ميانمار.


وأضاف " أخبرنا اثنان على الأقل من ضحايا الروهنغيا أن هذا الشخص وضع في منطقة توغبازار في بلدة بوثيداونغ مع [قوات حرس الحدود] وأن أعضاء فريقه كانوا متورطين في الهجمات ضد الروهنغيا وعمليات القتل والتعذيب والحرق ".


وحث ليتون الحكومة البنغلاديشية على استجواب الشرطي بشأن التطهير العرقي المرتكب ضد الروهنغيا في ميانمار وترتيب تسجيل شهادته في المحكمة الجنائية الدولية لاستخدامها في أي محاكمة قضائية مقبلة لقادة البلد.


وقال العميد اينول مرشد خان باثان قائد القوات في منطقة رامو :” نحن مستعدون لتسليمه بمجرد الانتهاء من الإجراءات الرسمية” مضيفا أنه كان على اتصال بالفعل مع نظرائه في ميانمار بشأن الضابط.


وتشترك بنغلادش في 271 كيلومتراً من الحدود مع ميانمار، أكثر من نصفها غير محمي ، وفقاً لـحرس الحدود البنغالي BGB.

المصدر : وكالات الأنباء الأراكاني

اترك تعليقاً