جمعية علماء الإسلام بنغلاديش: ما وصفته وزيرة التعليم غير معقول

​المراسل : شعيب عبد الله

نقلت صحيفة "إسلام تايمز24"5فبراير شباط 2019م بيانا رسميا لرئيس جمعية علماء الإسلام بنغلاديش العلامة عبد المؤمن المعروف بشيخ إمام باري وأمينها العام العلامة نور حسين القاسمي ما نصه : "بما أن الاعتراف بشهادة دورة الحديث للمدراس الأهلية معادلة مع شهادة الماجستير في قسم الدراسات الإسلامية والعربية، تم قبوله بناء على أيدلوجيات دار العلوم ديوبند، ومناهجها التعليمية، وأصولها الإدراية الحرة، فلن ندع مجالا للخصم أو التنازل عنها ولو بمقدار ذرة.

مؤكدين أننا نحتج بشدة ضد من تخالفها، حيث أن المدراس الإسلامية تتبع مناهجا مضبوطة وأنها مازالت محافظة على المبادئ الأساسية التي رسمتها دار العلوم ديوبند، وسوف تدار المدارس الدينية في بنغلاديش كما تدار دار العلوم ديوبند في الهند، ويبدو أنما وصفته وزيرة التعليم محاولة خلق ارتباك جديد حيث أنه غير معقول على الإطلاق.

وأكدت وسائل الإعلام أن البيان جاء عقب جلسة برلمانية 3 شباط / فبراير 2019م بما أن وزيرة التعليم بنغلاديش د.ديبو موني أكدت قائلة "إننا نريد أن نصوغ مناهج تعليم المدارس الإسلامية الأهلية بصياغة التعاليم الأساسية في بنغلاديش".

وتابع قائدا الجمعية : ما دام لدينا إيمان راسخ بربنا لن نترك مجالا للشائعات أن تتخذ مكانا لتفكيك الوحدة الاجتماعية وتمزيق أواصر الأخوة وتضليل آرائنا الحرة وهدم جذور الحرية والاستقلالية للمدارس الأهلية الدينية في بنغلاديش، فإنها مازالت وسوف تبقى كما هي بإذن الله.

ويشار إلى أن المدارس الإسلامية الأهلية في بنغلاديش تقوم بأداء الرسالة المحمدية منذ مآت السنين، ولم تتردت في مسيرتها لومة لائم، وإنما الاعتراف الرسمي بتعاليمها جاء عبر الحكومة الحالية السنة الماضية اعترافا بخدماتها نحو الأمة والشعب.

المصدر :

إسلام تايمز 24

اترك تعليقاً