مبادرة تركية : إعادة الأذان لمسجد عثماني في جنوب إفريقيا بعد 135 عامًا من بنائه

تركيا تشق طريقها إلى رئاسة العالم الإسلامي

في جنوب إفريقيا، السبت، شهدت مدينة كيب تاون افتتاح مسجد "نور الحميدية" عقب الانتهاء من أعمال ترميمه بمساهمة من "وكالة التعاون والتنسيق التركية" (تيكا).

وجرى الافتتاح بمراسم رسمية ارتفع خلالها علما تركيا وجنوب أفريقيا.

وشارك في مراسم افتتاح المسجد، الذي تم بناؤه في عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني قبل 135 عاما، كل من سفيرة تركيا في جنوب أفريقيا، أليف أولغن، وأكمن شنر نائب منسق وكالة "تيكا" في جنوب أفريقيا.

كما شارك في الافتتاح سفيرا اليمن وفلسطين وعدد من المسؤولين، إضافة لحشد من الجالية التركية في جنوب إفريقيا.

وأعربت السفيرة التركية أولغن، خلال كلمة لها في الافتتاح، عن فخرها في رفع علم بلادها في بعد 135 عاما، في كيب تاون، أقصى نقطة في القارة السمراء.

وأضافت أولغن أن بلادها ستواصل المضي قدما في الحفاظ على الميراث العثماني في جنوب إفريقيا وغيرها من البلاد، بمساهمة من "تيكا".

بدوره، أوضح عبد الرؤوف بوكس، رئيس مجلس إدارة مسجد "نور الحميدية"، أن رفع علمي البلدين في المسجد العثماني يعتبر تمتينا للعلاقات الثنائية الروابط التاريخية بين البلدين.

وأشاد بوكس، بالجهود الحثيثة التي بذلتها وكالة تيكا التركية في إعادة ترميم المسجد الذي يعتبر أحد الرموز العثمانية وفي البلاد.

المصدر: الأناضول

اترك تعليقاً