مقتل روهنجي في هجوم فيل بري على مخيم الروهينجا

أزمة الروهينجا ليست قضية بنجلاديش ومينمار، بل قضية العالم كله

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وأَفَادَ بيان أَصْدَرَته سلطات مخيمات الروهينجا أن شخصا لقي مصرعه في مخيم الروهينجا، إثر هجوم شنه فيل على مخيم الروهينجا في تكناف من كوكس بازار، والذي أدي إلى تضرر منزلين بشكل كلي من مخيمات لاجئي روهينجا، ووقع هذا الحادث صباح اليوم الأربعاء 20 فبراير / شباط.

وقد تم التعرف على المتوفى باسم سليم (21 عاما)، ابن أمير حسين، المقيم في غرفة 104 من مخيمات اللاجئين، الذي نزح إلى بنغلاديش من ولاية راخين في ميانمار في أغسطس / آب 2017 ، هربا من الاضطهاد والعنف وضنا بالنفس.

من المعروف أن الفيل البري الآسيوي مدرج على قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض من الدرجة الأولى على المستوى الوطني في عدة دولة.

اترك تعليقاً