فلسطين : إسرائيل تعتقل رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية الأعلى في القدس وتبعده عن الأقصى

إسرائيل تعتقل رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس عبد العظيم سلهب وتمنعه من دخول المسجد الأقصى لمدة أسبوع

رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية الأعلى في القدس
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قالت مصادر فلسطينية، الأحد 24 فبراير/شباط 2019، إن القوات الإسرائيلية اعتقلت رئيس مجلس الأوقاف الأعلى في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب، من منزله.

كما اعتقلت مدير أكاديمية الأقصى للوقف والتراث والمدير السابق للمسجد الأقصى الشيخ ناجح بكيرات، بعد مداهمة منزله في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة.

وأظهرت لقطات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي عملية الاعتقال.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا» عن محامي هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير، قوله إن الشرطة الإسرائيلية أخذت قراراً بشأن إبعاد «سلهب» و»بكيرات» عن المسجد الأقصى 7 أيام قبل عرضهما على محكمة إسرائيلية الأحد، دون تفاصيل إضافية.

ودانت وزارة الأوقاف الأردنية في بيان توقيف سلهب وبكيرات، معتبرة أنه "تصعيد خطير" يندرج في إطار "سياسة قوات الاحتلال للضغط على العاملين في أوقاف القدس وإضعاف الدور الذي يقومون به في حماية المسجد الأقصى."

وكانت الشرطة الاسرائيلية أعلنت الجمعة أنها أوقفت ستين شخصا يشتبه بأنهم يسعون الى تشجيع المصلين على العنف بعد الصلاة. وردا على اسئلة وكالة فرانس برس، أوضح المتحدث أنهم عرب، أي عرب اسرائيليين او فلسطينيين.

وصرح الناطق باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس أنه تم الإفراج عن عدد من هؤلاء الموقوفين "لكنهم منعوا من الاقتراب" من باحة الأقصى.

واندلعت الصدامات خلال الأسبوع الجاري بعدما وضعت السلطات الإسرائيلية قفلا على باب يتيح الوصول إلى مكاتب.

وتقول الشرطة الإسرائيلية إن هذه المكاتب أغلقت بأمر من محاكم إسرائيلية منذ 2003. لكن تسجيلات فيديو يتم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي أظهرت رجال دين يدخلون إلى المكان للصلاة قبل وضع القفل.

اترك تعليقاً