سوريا.. إبادة جماعية في ’الباغوز‘ وسط صمت عربي ودولي مدهش

عصابات ترامب والأكراد تقتل 3 آلاف سوري بـ”الباغوز” ما ينتج تنديدا واسعا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

ندد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمجزرة التي ارتكبت في مخيم الباغوز بدير الزور في سوريا وأودت بحياة 300 من المدنيين والنساء والأطفال ، معتبرين ماحدث إبادة جماعية جديدة بحق المسلمين.

المجزرة ارتكبتها "قوات سوريا الديمقراطية" في مخيم الباغوز السوري بدعم من القوات الأمريكية، حيث أظهرت صور مئات الجثث لنساء وأطفال، مكدسة فوق بعضها في المخيم ، وفي مشاهد أخرى ظهر طفل يجلس إلى جوار جثة أمه ، فضلا عن جلوس نساء عند جثث أزواجهن، في سعي منهن لدفنهم، كما ظهرت في الصور بعض الجثث المتفحمة، وسط أنباء عن استخدام الفوسفور المحرم دوليا من جانب مايعرف بـ"التحالف الدولي".

وظهرت صور مئات الجثث لمدنيين مكدسة فوق بعض عقب سيطرة منظمة "ي ب ك - بي كا كا" الإرهابية المدعومة من قوات التحالف، على آخر بلدة خاضعة لتنظيم "داعش" بريف محافظة دير الزور شرقي سوريا..

وأظهرت الصور التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، نساء وأطفالا يجلسون بجوار الجثث بلا حول ولا قوة، ينتظرون دفن موتاهم.

ونقلت "الأناضول" عن مصادر محلية قولها: إن الجثث في تلك الصور تعود لعناصر من "داعش" إضافة إلى مدنيين حوصروا بمنطقة المخيم في البلدة.

وأشارت المصادر إلى أن أصحاب تلك الجثث قتلوا في الهجمات الأخيرة على البلدة التي نفذتها قوات التحالف و"ي ب ك".

وأوضحت أن جثث عناصر "داعش" التي لا يبدو عليها جروح بليغة، تثير الريبة حول قيام "ي ب ك" بإعدام جماعي لهم.

فيما تظهر جروح على أجساد المدنيين القتلى، ما يدل على أنهم قتلوا في قصف جوي أو مدفعي.

كما ظهرت في الصور بعض الجثث المتفحمة، قالت المصادر إنها جراء استخدام الفوسفور المحرم دولياً من قبل قوات التحالف.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير سابق: إن التحالف الدولي ضد "داعش" في سوريا، قتل منذ تدخله بالبلاد، أكثر من 3 آلاف مدني، بينهم أكثر من 900 طفل.

ردود أفعال غاضبة

وعبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن تضامنهم وسط صمت عربي ودولي تجاه ما يحدث في الباغوز، وقال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي القرة داغي، عبر حسابه في "تويتر" "ما يحدث في مخيم الباغوز بدير الزور في سوريا هو إبادة جماعية بكل ما تعنيه الكلمة. لا مبرر أبدًا للقتل الجماعي بدعوى وجود داعش".

وأضاف القرة داغي، "ما ذنب الأطفال والنساء والمدنيين العزل الذين قُتلوا خلال القصف العشوائي الذي استهدف المخيم؟! دماء المسلمين رخيصة في شرق العالم وغربه بكل أسف".

وختم بقوله: دماء المسلمين رخيصة في شرق العالم وغربه بكل أسف.

وقال الإعلامي السوري عمر مدنية في تغريدة له عبر "تويتر": الباغوز بديرالزور تباد بكل معنى الكلمة على يد الطائرات الامريكية التي تحصد الاخضر واليابس، الارض تحترق والبشر يحترقون وجثث المدنيين من اطفال ونساء ورجال في كل مكان وكأن الساعة قد قامت.

وعلق الكاتب السوري خليل مقداد على ما يجري في الباغوز قائلاً: ما تعرضت وتتعرض له الأمة من مجازر ونكبات ومآسي كفيل بأن يوقظ الميت وينبه الغافل لكنها تخاذلت ورضيت بالذل فأورثها الله ذلا فوق الذل ولن يوفروا أحدا منكم.

وعلقت الطبيبة والنائطة الصومالية هبة شوكري قائلة: من السهولة بمكان أن نبتعد عاطفيا وانسانيا عن من يصفهم العالم بـ"الارهابيين" وقصفهم عمدا لمخيم الباغوز والذي يسكنه اطفال ونساء، الإرهاب لا يتجزأ، والقتل على الهوية ايضا لا يتجزأ، نكره "داعش" بكل ما تمثله، لكن حياة الاطفال أهم من تفاصيل الاختلافات التي وجدو انفسهم امامها.

اترك تعليقاً