بنجلاديش تحتفل بذكرى استقلالها من خلال إجراءات رسمية مختلفة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

احتفل شعب بنجلاديش اليوم الثلاثاء احتفالاته السنوية بذكرى استقلالهم من خلال الإجراءات رسمية مختلفة، الذي نالوها بعد سلسلة طويلة من الصراعات والحروب وعدم الاستقرار منذ عام 1947 وحتى اكتمال مشروعه الوطني في 26 مارس عام 1971م.

وتلقت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة بهذه المناسبة برقيات التهنئة من رؤساء الدول في العالم.

واتخذت بنجلاديش حكومة وشعبا إجراءات مختلفة للاحتفالات السنوية بذكرى استقلالهم، بما فيها الدعاء للشهداء، وحفلة مناقشة الأحوال الراهنة وأثرات الاستقلال.

وقدمت رئيسة الوزراء خطباتها في حفلات مخلفة سلطت الضوء من خلالها على أهداف حكومتها، والتي كان يتمناها أبو الأمة الشيخ مجيب الرحمن، كما عبرت عن عزمها على محاربة الفقر والقضاء عليه بشك كلي.

وفي وقت سابق بالأمس صرحت الشيخة حسينة أن حكومتنا تهدف إلى أن تعيش الشعب عيشة راضية، تأتي ذلك من خلال القضاء على الفقر المدقع بشكل نهائي في غضون سنوات، حتى إن الذين يعيشون في المناطق الريفية النائية لن يكون جائعًا ، ولن يظل بلا مأوى، ولا يبقون دون علاج، وستكون حياتهم جميلة.

وتابعت : إن الأشخاص الذين يعانون من الفقر في بنجلاديش ستقلص بنسبة مئوية في أقرب وقت ممكن، مضيفة : "جهودنا سوف تصل إلى الاستفادة من الحرية التي حققها الشعب عام 1971 في كل حياة بشرية في بنجلاديش".

وأعربت الشيخة حسينة عن أملها في أن تحقق بنغلادش نمواً بنسبة 8 في المائة ، سوف نربح ثمانية بالمائة نموا في هذه السنة الاقتصادية. سنكسب ألف و 909 دولار أمريكي من دخل الفرد.

وللافت : أن احتفال شعب بنجلاديش بيوم الاستقلال يأتي وسط قفزات كبيرة تحققها البلاد نحو التنمية والاقتصادي، حيث أحرزت تقدمًا مذهلاً في التنمية البشرية في مجالات التعليم والمساواة بين الذكور والإناث في التعليم.

تقع بنجلاديش في جنوب شرق قارة آسيا. تحدها الهند من كل الجهات ما عدا جهة أقصى الجنوب الشرقي التي تحدها منها بورما (ميانمار) وحتى أقصى جنوب شرق القارة ويحدها من الجنوب ساحل البنغال. وتشكل بنجلاديش مع الولاية الهندية في غرب البنغال منطقة البنغال العرقية متعددة اللغات.

وبنجلاديش منطقة عريقة حضارية، ترجع آثار الحضارة فيها إلى حوالي أربعة آلاف سنة، وهي منطقة تقع في جنوب الهند، وسكان التبت وبورما وسكان جنوب شرق آسيا. ويُعد الإسلام الديانة الرئيسة في بنجلاديش؛ حيث تبلغ نسبة المسلمين في بنجلاديش حوالي 89.7% من العدد الإجمالي للسكان، وهناك أقلية تدين بالهندوسية وتبلغ حوالي 9.2% من العدد الإجمالي للسكان في بنجلاديش.

اترك تعليقاً