الانتخابات في إسرائيل …اليمين الإسرائيلي متقدم رغم تفوق غانتس

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تفوّق تحالف "أزرق أبيض" الوسطي، برئاسة بيني غانتس على حزب "الليكود" اليميني؛ ومع ذلك فإن النتائج غير الرسمية للانتخابات، تشير إلى تفوق أحزاب اليمين، ما قد يصب في النهاية لصالح "الليكود" برئاسة بنيامين نتنياهو، ويجعله رئيس الحكومة القادم.

وأعلن غانتس فوزه في الانتخابات، نظراً لحصول حزبه على المرتبة الأولى (حسب العينات التلفزيونية)، حيث قال عبر صفحته على موقع "تويتر":" لقد انتصرنا، شعب "إسرائيل" قال كلمته، شكراً لآلاف النشطاء وأكثر من مليون ناخب، في هذه الانتخابات هناك فائز واضح وخاسر واضح".

لكن هذا التقدم على بقية الأحزاب، لا يعني أنه سيتمكن من تشكيل الحكومة القادمة، نظرا لإمكانية عدم قدرته على نيل ثقة أغلبية أعضاء البرلمان.

وأظهرت النتائج التي نشرتها محطات التلفزة الإسرائيلية، مساء اليوم، تضارباً في الأرقام.

ولكن النتائج بشكل عام، تظهر تقدم أحزاب اليمين الإسرائيلي، على حساب أحزاب الوسط واليسار.

فقد أشارت النتائج التي نشرتها "القناة الإسرائيلية 13" حصول أحزاب اليمين على 66 مقعداً، مقابل 47 مقعداً لأحزاب الوسط واليسار، و7 مقاعد للنواب العرب.

وتشير محطة البث الإسرائيلية "كان" إلى نتيجة قريبة، فقد أشارت إلى حصول أحزاب اليمين على 64 مقعداً، مقابل حصول الوسط واليسار على 50 مقعداً، إضافة إلى 6 مقاعد للنواب العرب.

وبدورها، قالت المحطة الإسرائيلية "20": إن أحزاب اليمين تحصل على 60 مقعداً مقابل 46 مقعداً لأحزاب اليسار والوسط، إضافة إلى 12 مقعداً للنواب العرب.

وفي هذا الصدد، قال نتنياهو في تصريح صحفي:" فازت الكتلة اليمينية بقيادة الليكود، أشكر مواطني "إسرائيل" على ثقتهم، سأبدأ في تشكيل حكومة يمينية مع شركائنا الطبيعيين الليلة".

وبرز في النتائج عدم تمكن حزب "اليمين الجديد" برئاسة وزيري التعليم نفتالي بنيت والعدل إياليت شاكيد، من اجتياز نسبة الحسم، بحسب محطة البث "كان" والقناة الإسرائيلية "20"، فيما أشارت القناة "13" إلى حصول الحزب على 4 مقاعد.

كما برز من النتائج عدم تمكن القائمة الموحدة والتجمع الوطني الديمقراطي (عربية) من اجتياز نسبة الحسم في نتائج محطة البث "كان" والقناة الإسرائيلية "13" وإن كانت القناة الإسرائيلية "20" قالت: إن القائمة ستحصل على 6 مقاعد.

ومُني حزب هوية برئاسة القيادي السابق في حزب "الليكود" موشيه فايغلين، بهزيمة ساحقة، بعدم تمكنه من اجتياز نسبة الحسم في كل النتائج.

المصدر : المجتمع

اترك تعليقاً