الإعصار فاني : بنجلاديش تتخذ إجراءات وتطالب سلطات موانئها البحرية بالحذر

الهند تستعد لوصول الإعصار فاني وتنشر فرق انقاذ وتضع بحريتها في حالة تأهب

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

طالبت السلطات في بنجلاديش بكافة موانئها البحرية بتوخى الحذر وإظهار إشارة الخطر من 4 إلى 7، فيما يقترب إعصار قوي في خليج البنغال من الخط الساحلي الجنوبي للبلاد.

والاعصار الذي يضرب حاليا خليج البنغال وبلغت سرعة رياحه 205 كلم في الساعة، من المتوقع أن يصل الجمعة الى سواحل الهند على مستوى ولاية اوديشا جنوب كالكوتا

وأفادت نشرة خاصة بهيئة الأرصاد الجوية بأن الإعصار فاني المصحوب برياح تبلغ سرعتها 205 كيلومترا في الساعة، في نطاق 74 كيلومترا من مركزه، يهب حاليا على منطقة تبعد 1190 كيلومترا جنوب شرقى مقاطعة كوكس بازار في أقصى جنوب البلاد.

وقال خبير الأرصاد الجوية أبو الكلام مالك إن العاصفة "قوية للغاية" ومن المحتمل أن تشتد قوتها أكثر وتتحرك في اتجاه شمالي غربي صوب الخط الساحلى لبنجلاديش وولايتي أندرا براديش وأوديشا.

ومن المتوقع أن يظل "فاني" إعصارا قويا وخطيرا فيما يقترب ويبلغ اليابسة على طول ساحل شرق الهند بين مساء غد الخميس وبعد غد الجمعة، بحسب تقرير لشركة "أكيوويذر" الخاصة بالأرصاد الجوية.

وقال إن أكثر من مئة مليون شخص في المسار المحتمل للإعصار الإستوائي الذي يشكل تهديدا على الحياة.

وأضاف التقرير أن "فاني" هو الآن عاصفة إعصارية قوية للغاية محملة برياح تساوي إعصار من الفئة الثالثة في المحيط الأطلسي أو شرق المحيط الهادئ. وتوقع التقرير أن يكون إعصارا من الفئة الرابعة محملا برياح تبلغ سرعتها 213 كيلومترا في الساعة بحلول الخميس.

وطلبت بنجلاديش من كل زوارق الصيد وسفن الصيد الموجودة في مياهها بخليج البنغال بالبقاء في أماكن آمنة حتى إشعار آخر.

ومن المحتمل أن تسقط الأمطار الغزيرة على أجزاء من بنجلاديش نتيجة للعاصفة.

وكان إعصار قوي دمر أجزاء من جنوب شرقى بنجلاديش في التاسع والعشرين من أبريل 1991، مخلفا مقتل أكثر من مئة ألف شخص وتشرُد ملايين الأشخاص.

ومن جانبها نشرت السلطات الهندية الأربعاء فرق انقاذ ووضعت بحريتها في حالة تأهب، مع اقتراب اعصار فاني الذي يهدد الساحل الشرقي لشبه القارة الهندية.

والاعصار الذي يضرب حاليا خليج البنغال وبلغت سرعة رياحه 205 كلم في الساعة، من المتوقع أن يصل الجمعة الى سواحل الهند على مستوى ولاية اوديشا جنوب كالكوتا.

وأمرت السلطات باجلاء آلاف السكان من اقاليم ساحلية في هذه الولاية في حين اعلنت حالة الانذار في ولايتي انديرا براديش وتاميل نادو المجاورتين.

وأشارت الهيئة الهندية لادارة الكوارث الى ظروف جوية استثنائية في البحر وسط غرب خليج البنغال داعية الصيادين الى تفادي هذه المنطقة.

كما اصدرت مصلحة الارصاد الهندية بلاغا لكافة الصيادين في اوديشا بالعودة الى اليابسة بحلول مساء الاربعاء.

كما حذرت من "تهديد محتمل مصدره اجسام طائرة واقتلاع مكثف لاعمدة الكهرباء والاتصالات" مع اضطرابات في الحركة على الطرقات وسكك الحديد.

وقال مكتب ولاية اوديشا المكلف الانقاذ ان السلطات المحلية كلفت تحديد "كافة الاشخاص الذين يعانون هشاشة ونقلهم الى ملاجىء".

وأضافت في بيان "تم اتخاذ اجراءات لتزويدهم مجانا بالغذاء ومياه الشرب والاضاءة والعلاج".

وهناك نحو 850 ملجأ اعدت يمكنها استقبال مليون شخص في هذه الولاية، بحسب وسائل اعلام محلية.

كما وضعت حوالى 300 سفينة وطواقمها في حال تأهب لتقديم المساعدة في الأيام المقبلة.

ويتوقع ان يطال الاعصار 11 اقليما على الاقل مع أمطار غزيرة، بحسب اتش ار بيسويس مدير مركز الارصاد في بوبانسوار كبرى مدن اوديشا الذي قال "ندعو الناس الى البقاء في منازلهم".

اترك تعليقاً