دعاء جماعي للعلامة الأحمد شفيع لحماية البلاد من الإعصار فاني

تحذيرات باقتراب الإعصار فاني من الدرجة الخامسة وهي أعلى درجة في مستوى الأعاصير بسرعة رياح تبلغ 135 عقدة (250 كلم/س)

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أقام العلامة أحمد شفيع أمير منظمت "حفاظت إسلام" حفل دعاء خاص شاركه الآلاف من المسلمين متضرعين لحماية البلاد من تدمير الإعصار فاني، وذلك أثناء خطابه كضفي رئيسي في المؤتمر الإسلامي الذي أقامته الجامعة الإسلامية دار العلوم تشاندينا كملا أمس الخميس 2 مايو/ أيار.

والاعصار الذي يضرب حاليا خليج البنغال وبلغت سرعة رياحه 250 كلم في الساعة، من المتوقع أن يصل الجمعة الى سواحل بنجلاديش مساء اليوم الجمعة.

ويعتبر الإعصار فاني أقوى إعصار يضرب الهند منذ 43 عاما، وحذرت الأرصاد البنجلاديشية من أن الرياح يمكن أن تقتلع الأشجار والمحاصيل وتدمر المنازل والبنية التحتية للاتصالات والطاقة إلى جانب التسبب بفيضانات في المناطق المنخفضة.

‏أصدرت إدارة الأرصاد الجوية تحذيرات باقتراب الإعصار فاني من الدرجة الخامسة وهي أعلى درجة في مستوى الأعاصير بسرعة رياح تبلغ 135 عقدة (250 كلم/س) حول مركزه، وذلك مع اقترابه من السواحل البنغالية، ويهب حاليا على منطقة تبعد 1190 كيلومترا جنوب شرقى مقاطعة كوكس بازار في أقصى جنوب البلاد.

وقال خبير الأرصاد الجوية أبو الكلام مالك إن العاصفة "قوية للغاية" ومن المحتمل أن تشتد قوتها أكثر وتتحرك في اتجاه شمالي غربي صوب الخط الساحلى لبنجلاديش وولايتي أندرا براديش وأوديشا.

ومن المتوقع أن يظل "فاني" إعصارا قويا وخطيرا فيما يقترب ويبلغ اليابسة على طول ساحل بنجلاديش مساء الجمعة، بحسب تقرير لشركة "أكيوويذر" الخاصة بالأرصاد الجوية.

وقال إن أكثر من مئة مليون شخص في المسار المحتمل للإعصار الإستوائي الذي يشكل تهديدا على الحياة.

وأضاف التقرير أن "فاني" هو الآن عاصفة إعصارية قوية للغاية محملة برياح تساوي إعصار من الفئة الثالثة في المحيط الأطلسي أو شرق المحيط الهادئ. وتوقع التقرير أن يكون إعصارا من الفئة الرابعة محملا برياح تبلغ سرعتها 250 كيلومترا في الساعة بحلول مساء الجمعة.

اترك تعليقاً