العلامة جنيد البابونغري يدعو عموم الشعب إلى إحترام قدسية ومكانة شهر رمضان المبارك

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

حث الأمين العام لمنظمة حفاظت إسلام والمدير المساعد للجامعة الأهلية معين الإسلام هاتهزاري العلامة جنيد البابونغري عموم الشعب إلى إحترام قدسية ومكانة شهر رمضان المبارك، وذلك في بيان أرسله به إلى وسائل الإعلام في 7 مايو / أيار.

قال العلامة جنيد البابونغري :"إن الله سبحانه وتعالى قد تمجّد هذا الشهر وباركه بإرسال القرآن الكريم في هذا الشهر. رمضان كريم، هو شهر خاص للتقرب إلى الله تعالى. أهمية هذا الشهر لدى الأمة مسلم كثيرة. من الضروري لنا جميعًا أن نحافظ على إحترام قدسية ومكانة شهر رمضان المبارك بالتجنب عن جميع أنواع المعاصي .

دعا العلامة جنيد البابونغري عموم الشعب إلى التقيّد بمظاهر الصيام خلال شهر رمضان المبارك، وعدم المجاهرة بالأكل والشرب في نهار رمضان، احتراماً لقدسية هذا الشهر الفضيل، ومراعاة لمشاعر المسلمين في البلاد.

وتابع : لا يخفى على الجميع أن هذا الشهر الكريم كان ومازال منذ أن فرض الله صيامه على المسلمين محل عنايتهم وموضع اهتمامهم، ولما كان المظهر السائد للصيام في هذا الشهر هو الامتناع عن الأكل والشرب نهاراً لدى المسلمين، فإن مما يؤذي مشاعرهم الخروج على هذا المظهر ولو كان ذلك ممن لا يدين بالإسلام".

وأضاف "لذا فإن على المقيمين في هذه البلاد من غير المسلمين المحافظة على احترام مشاعر المسلمين بعدم المجاهرة بالأكل والشرب أو التدخين في الأماكن العامة وفي الشارع، وأماكن العمل، ولا يعفيهم ذلك كونهم غير مسلمين، وذلك تماشياً مع شعائر الدين الإسلامي ومراعاة لمشاعر المسلمين في هذه البلاد".

طلب العلامة جنيد البابونغري من التجار عدم رفع الأسعار، والمحافظة على توازنات السوق المحلي، خلال شهر رمضان، وعدم استغلال ارتفاع معدل الاستهلاك من قبل المواطنين والمقيمين خلال هذا الموسم.

ودعا العلامة جنيد البابونغري الأغنياء والمسلمين في المجتمع لترتيب إفطار الفقراء، وقال: إنَّ الفقراء ينتظرون عطفكم في هذا الشهر الكريم، والصدقة في رمضان يضاعفها الله - عز وجل - إلى سبعين ضعفًا، والله يضاعف لِمَن يشاء، والصدقة تُطفئ غضب الله تعالى، كما يطفئ الماءُ النار.

اترك تعليقاً