تحذير أميركي لطائرات الركاب أثناء التحليق فوق مياه الخليج

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أصدرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية تحذيرا إلى الخطوط الجوية التجارية في واشنطن، تنصح فيه بتوخي الحذر أثناء تحليق الطائرات فوق مياه الخليج، وذلك مع استمرار تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران.

وقالت الإدارة في التحذير الذي أصدرته الخميس ونشرته في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة؛ إن الخطوة تتزامن مع تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران وتزايد الأنشطة العسكرية في المنطقة.

وأضافت أن هذه العمليات قد تشكل خطرا عرضيا متزايدا على الطيران المدني الأميركي، بسبب احتمالات إساءة التقدير أو اللبس في تمييز هوية الطائرات.

وجاء في البيان أن طائرات الركاب التي تعبر فوق منطقة الخليج، تواجه خطر "التشخيص الخاطئ" بسبب التحركات العسكرية والتوترات السياسية المتزايدة في المنطقة.

وأشار إلى وجود احتمالات حول التدخل الخارجي في أنظمة الملاحة للطائرات أو قطع الاتصالات عنها دون سابق إنذار.

وتشير وكالة الاناضول إلى أن التحذير الأميركي يذكر بحادثة إسقاط طائرة الركاب الإيرانية "إيرباص أي300" المتوجهة من طهران إلى دبي، من قبل سفينة "يو أس أس فينسن" (USS Vincennes) الحربية الأميركية، بعد أن ظنتها مقاتلة من طراز أف 14، إبان الحرب بين الولايات المتحدة وإيران في الخليج عام 1988.

وأسفرت الحادثة عن مقتل 290 شخصا كانوا على متن الطائرة، بينهم 66 طفلا.

وفي الفترة الأخيرة، تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية إرسال حاملة الطائرات أبراهام لنكولن وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأميركية.

والاثنين الماضي، أجرت مقاتلات أميركية طلعات ردع فوق الخليج العربي موجهة ضد إيران.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً