السفر إلى سِلْهِت

من يوميات الأستاذ صفي الله فؤاد

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

السبت 29 من شوال 1439هـ 14 يوليو 2018م

نظَّم لي «مركز الهداية سِلْهِت» الواقع في ضاحية شاهَ جلالَ سيارةً خصوصية مُكَيَّفة، حمَلتني السيارة من جِوار بيت قريتنا في «كُمِلَّا» بعد صلاة العصر أمسِ وأوصلتني إلى مدينة «بَرْهَمَنَ بارِيَا» في الساعة 10 (العاشرة) ليلا. ثم امتطَيتُ منها قاصدًا «سِلْهِت» حافلةً قادمةً من «داكا»، ونزَلت منها في ساحة «هُمَايُوْن» من سِلْهِت بعد الساعة 12 (الثانيةَ عشرةَ)، وكان سعادة مدير المركز الشيخ نور الزمان وسعادة ناظِر التعليم به الشيخ عبد الرحمن كَفِيل في استقبالي والترحيب بي، ثم وصلنا من هناك إلى المركز.

يَدعونني إلى سلهت كمُشْرِفٍ تعليميّ للمركز ومدرسًا زائرا ومحاضِرًا في بعض الموضوعات. ويَتِمّ الإياب والذَّهَاب من داكا وإليها عادةً على مَتْن الطائرة، وفي هذه المرة تَمَّ الإياب عن طريق السيارة لِمَا أن هذا الإياب كان من القرية.

اترك تعليقاً