عيد الفطر ببنغلاديش.. بهجة وهدايا وزيارات

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

ببهجة قل نظيرها، احتفل البنغلاديشيون الأربعاء بعيد الفطر بعد أن بدؤوا الاستعداد له منذ حلول أول أيام شهر رمضان المبارك.

وفي المدن والقرى تزينت الشوارع بلافتات كتب عليها أهلا بأيام العيد، عيد مبارك باللغة البنغالية والإنكليزية.

وما أن أعلنت المؤسسة الإسلامية ثبوت العيد، حتى صدحت المساجد بالتكبير والتهليل، وأطلقت المفرقعات والألعاب النارية.

وتتنوع مراسم استقبال عید الفطر لدى البنغلاديشيين، وتشمل جوانب حیاتیة مختلفة، بعضھا یشبه ما ھو متعارف علیه في الدول الإسلامية والآخر مختلف.

ويتجه معظم البنغلاديشيين إلى قراهم قبل يوم العيد، ويتناولون بعض الحلويات والسكاكر، ويدعون الله لقبول صيام شهر رمضان يوم العيد.

يوم الزينة

وفي الصباح، يبدؤون التوافد إلى المساجد، والصلى لأداء صلاة العيد، ويلبسون الملابس التقليدية ذات الألوان الزاهية والمزركشة.

وبعد صلاة العيد يحرصون على مصافحة بعضهم بعضا، ويطلبون المغفرة والصفح بقولهم "عيد مبارك" وتعني العفو والصفح ظاھرا وباطنا، تعبيرا عن المسامحة والمحبة.

وتعتبر زیارة الوالدین والأھالي في القرى من أھم الشعائر التي تؤدى في العید، كما یزور بعضهم قبور العائلة بعد صلاة العید.

ضيافة متنوعة

ويقدم المضيف أصنافا متعددة من الحلوى وكعك العيد "الدودول" وحلوى الأرز. ومن الأطعمة التقليدية ، والأرز الأبيض، وغيرها من الأطمعة التقليدية محلية الصنع.

ويحتفي البنغلاديشيون بعيد الفطر بشكل أكبر من الأضحى ، وتعطي الحكومة إجازة أطول في الأول للموظفين، حتى يتسنى لهم العودة إلى قراهم للاحتفال مع عائلاتهم.

هدايا العيد

يشتري البنغلاديشيون ھدایا العید للأقارب والأصدقاء قبل أيام من حلوله، وتكون في العادة ملابس العيد وتحتوي على الحلویات والعصائر وأحیانا الفاكھة.

وخلال الزیارات تقدم الكبار للأطفال هادايا نقدية صباح يوم العيد، يذهبون إلى سوق العيد المخصصة ليوم العيد، تعقد بجانب المصلى، تحتوي على ألعاب الأطفال والحويات والجوز.

الزيارات

وبمناسبة العيد تقوم جل العائلة وأفرادها بزيارات للأقارب وبالأخص للكبار من العائلات، ويقوم كل صغير وكبير بتبادل الزيارات للأقارب والأصدقاء.

اترك تعليقاً