الأمين العام لمنظمة حفاظت إسلام بنغلاديش ينعى وفاة الرئيس محمد مرسي

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعرب الأمين العام لمنظمة حفاظت إسلام بنغلاديش والمدير المشارك للجامعة الأهلية معين الإسلام هات هزاري العلامة جنيد البابونغري عن خالص تعازيه لوفاة الرئيس المصري السابق الدكتور حافظ محمد مرسي، وذلك في رسالة تعزية أرسلت إلى وسائل الإعلام يوم الثلاثاء 18 يونيو.

وقال العلامة جنيد البابونغري : كان محمد مرسي حافظا للقرآن، وكان على دراية بالقرآن والحديث ، لقد شعرت بصدمة شديدة لوفاة رئيس وطني، رحم الله الدكتور محمد مرسي رئيس مصر السابق وأسكنه فسيح جناته وغفر الله له وثبته عند السؤال واجعل قبره روضه من رياض الجنة وتجاوز عن سيئاته، ورزق أهله وذويه الصبر والسلوان.

وتابع : على الرغم من أن محمد مرسي ، الذي تم انتخابه بتصويت ضخم من جميع أنحاء مصر، عاش حياة بسيطة ، على الرغم من كونه رئيسًا لم يكن هناك شيء من الترف. كان يعيش مع عائلة في منزل مستأجر في العاصمة القاهرة. كان محمد مرسي قائداً على أساس الحكم الإسلامي في القرآن الكريم وكان يسعى لتأسيس شرع الله تحت ضوء السنة لإقامة السلام في العالم، ولقد كان صريحاً ضد الظلم والقمع .

وتوفي مرسي، الذي عزله الجيش المصري يوم 3 يوليو 2013، عن عمر ناهز 67 عاما، خلال نقله إلى المستشفى إثر إصابته بنوبة إغماء.

وأفادت وسائل الإعلام المصرية الرسمية بنقل جثمان مرسي إلى المستشفى، مضيفة أنه يجري اتخاذ الإجراءات اللازمة لدفنه.

وأعلنت القوات المسلحة ووزارة الداخلية المصريتان حالة الاستنفار القصوى في البلاد بعد وفاة مرسي.

وسبق أن أجلت محكمة جنايات القاهرة، أمس الأحد، محاكمة مرسي و23 آخرين من قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" في القضية المعروفة إعلاميا بـ"التخابر مع حماس" لجلسة الاثنين، لاستكمال مرافعات هيئة الدفاع عن المتهمين.

اترك تعليقاً