مستشار الشؤون الدولية لرئيسة الوزراء : أزمة الروهنغيا ستصبح أكبر تهديد أمني في المنطقة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

حذر المستشار البنغلاديشي من أزمة الروهنغيا التي يراها أنها ستصبح أكبر تهديد أمني لدول جنوب آسيا في الأيام المقبلة.


وقال مستشار الشؤون الدولية لرئيس الوزراء الدكتور جوهر رضوي في كلمة ألقاها بمناسبة استضافته كضيف رئيسي في ندوة بدكا يوم أمس الأربعاء ، إن أزمة الروهنغيا الطويلة الأمد هي الآن مشكلة بنغلادش ، لكنها ستكون مشكلة العالم بأسره غدًا.


وأضاف الدكتور جوهر رضوي: يجب أن تشعر جميع دول العالم بالقلق إزاء ما يحدث في ميانمار.


جاء ذلك في الندوة التي عقدها معهد بنغلادش للدراسات الدولية والاستراتيجية (BIISS) تحت عنوان التعاون البنغلاديشي الهندي في السياق الإقليمي والعالمي المتغير.


ووصف رضوي الفظائع التي ارتكبها جيش ميانمار ضد الروهنغيا بأنها متعمدة ومخطط لها وإبادة جماعية ، وقال إن ميانمار نفذت الأفعال بينما تتصور نفسها كدولة للشعب البوذي من أصل صيني فقط.


وأضاف أن ميانمار عملت على إزالة الأقليات المسلمة بشكل منهجي من أراضيها لعقود.


وأضاف الدكتور جوهر رضوي أن تدفق عدد كبير من الروهنغيا عبر حدود بنغلادش والهند يهدد أمن البلدين.

اترك تعليقاً