تمثال الحرية الأمريكي المزعوم على مسافة صادمة من الكعبة تثير ضجة في السعودية والعالم الإسلامي

"تمثال الحرية" في جدة يثير مخاوف البعض من عودة "الأصنام" الى بلاد الحرمين

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شهدت السعودية والعالم الإسلام، ضجة كبيرة بعد تداول صور على مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر نصب تمثال الحرية الأمريكي على مسافة صادمة من الكعبة المشرفة.

ودشن مغردون سعوديون هاشتاغ "#تمثال_الحرية" على موقع "تويتر"، أكدوا خلاله أن أمانة مدينة جدة، قامت بنصب تمثال الحرية الأمريكية على بُعد 90 كم من الكبعة المشرفة.

وأظهرت صور متداولة في الهاشتاغ، تم التقاطها بعدسات الجوالات من جانب السعوديين، لحظة نصب تمثال الحرية في مدينة جدة، الملاصقة لمكة المكرمة، وعلى مسافة قريبة من الكعبة.

ورأى العديد من المغردين أن نصب التمثال "تقليد أعمى" للآخرين، في حين طالب آخرون بمحاسبة هيئة الترفيه على اختياراتها، البعيدة عن ثقافة البلاد.

وسادت حالة من الغضب بين نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي بسبب ما تم تداوله حول نصب تمثال الحرية بجدة.

من جانبه استنكر صالح بن عبد الله حفيد مفتي السعودية السابق – عبد العزيز بن باز- ما تم تداوله قائلا : " أخذنا كل ما هو سيء من عندهم و تجاهلنا كل ما هو جيد عندهم .. وهم أخذوا كل ما هو جيد من عندنا و تركوا كل ما هو سيء عندنا" .

بعض النشطاء وصف خبر إقامة التمثال بأنه حقيقة ، وليس إشاعة، حيث إن هيئة الترفيه في جدة قامت بتنصيب تمثال الحرية جدة على كورنيش جدة استعدادا لاستقبال المغنية الأجنبية التي سوف تقوم بعرض غنائي في جدة اليوم أو غدا.

وبحب ما تداوله النشطاء فقد وصف العديد من المواطنين تمثال الحرية بأنه صنم تم نصبه على أرض السعودية، فيما عبر البعض الآخر عن عدم انزعاجه من تمثال الحرية جدة.

كما أكد بعض رواد تويتر صحة الخبر، حيث أعادوا تصريحات سابقة للكاتب السعودي تركي الحمد والتي حث فيها على إعادة الاعتبار إلى فترة " الجاهلية"، لأن النهضة في أوربا بدأت بإعادة الاعتبار للحضارة الإغريقية.

وكتب بدر العواضي الذي كتب يقول: "ليس من الثقافة والتطور أن تاخذ وتتعلم من قيم اليهود والنصارى وترفع في أرض التوحيد ومنبع العقيدة تماثيل ترمز للتحرر والإنسلاخ عن الدين والعُرف اللهم إنا نبرأ إليك من الأصنام والأوثان وعبّادها ونشهد أنه لا إله إلا أنت وحدك لاشريك لك حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم".

أما سعد التركماني فكتب يقول: "لما قالوا أن بلاد الحرمين قام بخطوة الانفتاح والتحرر.. ظننت أنهم يريدون الاستفادة من العلوم والتكنولوجيا والطب من الغرب لكن لم أر إلا تقليد الغرب بالرقص وفتح البارات ووضع وجلب الاصنام والمغنيات الاباحيات!! اللهم أصلح من يتولى امر المسلمين".

ودعا آخر الى تحطيم التمثال قائلاً: " يا أهل الجزيرة اليس فيكم من يقتدي بنبي الله أبراهيم ـ عليه السلام ـ ويحطم هذا الصنم ؟".

اترك تعليقاً