زلزال بقوة 7.1 درجات يضرب جنوب كاليفورنيا ويخلف أضرارا وإصابات

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وأعلن مركز المسح الجيولوجي الأمريكي، أن زلزالا قويا شدته 7.1 درجات على مقياس ريختر ضرب السبت، جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف أن الزلزال حدث بعد يوم من أعنف زلزال يضرب المنطقة منذ 20 عاما، مسجلا عددا من الإصابات، بحسب وكالة "أسوشييتد برس".

وتقوم السلطات المحلية بالإبلاغ عن الإصابات والأضرار الناجمة عن الزلزال، الذي ضرب جميع أنحاء جنوب كاليفورنيا، ولاس فيغاس وصولا إلى المكسيك.

وأعلن سابقا أن الزلزال الذي وقع الساعة 8:19 مساء بالتوقيت المحلي، كانت قوته 6.9 درجات، لتعدل لاحقا وتصبح 7.1، وذلك ضمن معلومات أولية قد تتغير في وقت لاحق، بحسب المصدر نفسه.

وتسبب الزلزال بتصدع عدد من المباني، واشتعال النيران في عدد من المواقع، وتشقق الطرقات الرئيسية، إضافة إلى إصابة عدد من الأشخاص (دون تحديد عددهم).‎

وذكرت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، أن السلطات أغلقت قاعدة "تشاينا ليك" البحرية الجوية، حيث يقوم مسؤولون بتقييم الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية جراء الزلزل السابق.

وأشارت إلى أن القاعدة تقع شمال غرب مدينة ريدغكريست (إحدى مدن مقاطعة كيرن بالولاية)، مركز الزلزال التي تبعد حوالي 150 ميلا (241.402 كم) شمال شرق لوس أنجلوس، ويقطن فيها 29 ألف نسمة.

ولم ترد أنباء عن وقوع ضحايا أو إصابات في القاعدة بعد زلزال الخميس، وفقا لما ذكرته القاعدة على صفحتها في "فيسبوك"، كما لم ترد معلومات فورية حول ما إذا كان زلزال مساء الجمعة (صباح السبت) قد تسبب في أي أضرار.

وقالت القاعدة إن فريقا يضم أفرادا من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، والمسح الجيولوجي في كاليفورنيا، يقومون بتفتيش مباني القاعدة وغيرها من البنى التحتية.

ومن المتوقع أن يستمر إغلاق القاعدة التي تدعم عمليات البحث والاختبار والتقييم التابعة للبحرية حتى الساعة الخامسة (12:00 تغ) من صباح الإثنين المقبل، وليس من الواضح ما إذا كان زلزال السبت سيمد هذا الإغلاق.

والخميس الماضي، ضرب زلزال بلغت قوته 6.4 درجات، الولاية الواقعة في غرب الولايات المتحدة، وشعر به السكان في منطقة كبيرة، وفق ما ذكر المعهد الأمريكي الجيولوجي وشهود.

المصدر : الوكالات.

اترك تعليقاً