مقتل 8 عناصر أمن وإصابة العشرات بهجوم لطالبان بمجمع أمني وسط أفغانستان

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال مسؤولون حكوميون وحركة طالبان إن مقاتلي الحركة قتلوا ما لا يقل عن 8 من أفراد قوات الأمن الأفغانية وأصابوا أكثر من 50 مدنياً في تفجير سيارة ملغومة في إقليم غزنة بوسط البلاد الأحد.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن تفجير السيارة الملغومة بالقرب من إدارة الأمن الوطني في مدينة غزنة خلال ساعة الذروة الصباحية الأحد.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم «طالبان» في بيان: «سقط العشرات من أفراد مديرية الأمن الوطني بين قتيل وجريح».


وأكد عارف نوري المتحدث باسم حكومة إقليم غزنة مقتل ثمانية من أفراد مديرية الأمن وأربعة مدنيين وإصابة أكثر من 50 مدنياً، وقال: «تم نقل كثير من المصابين إلى المستشفى».


ولم يتضح بعد إن كان الهجوم نفذه انتحاري.


والانفجار الذي وقع في منطقة مزدحمة بمدينة غزنة هو أحدث هجوم في موجة هجمات شبه يومية تشنها حركة «طالبان» التي تسيطر الآن على نصف أفغانستان وتواصل تكثيف الهجمات على القوات الأفغانية رغم الجهود المتزايدة لإبرام اتفاق سلام لإنهاء الحرب الدائرة منذ 18 عاماً.



اترك تعليقاً