محاولة اغتيال رئيسة وزراء قبل 25 عام.. استسلام 8 من المتهمين

الإعدام لـ9 أشخاص بتهمة محاولة اغتيال رئيسة وزراء قبل 25 عام

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

استسلم المتهمون الثمانية الآخرون الذين أدينوا بمحاولة اغتيال رئيسة وزراء قبل 25 عام من خلال الهجوم على القطار الذي يقل الشيخة حسينة، وفي وقت لاحق تم إرسالهم إلى السجن.

وفي وقت سابق في 3 يوليو/ تموز قال ممثل للادعاء إن محكمة في "بابنا" قضت بإعدام تسعة أعضاء فى حزب المعارضة الرئيسى وسجن 25 آخرين مدى الحياة لإدانتهم بمحاولة اغتيال رئيسة الوزراء الشيخة حسينة قبل 25 عاما.

وأضاف أمين الإسلام أن 30 آخرين عوقبوا بالسجن لعشرة أعوام لدورهم في الهجوم على قطار كان يقل الشيخة حسينة عام 1994.

وكانت الشيخة حسينة في ذلك الوقت تتزعم المعارضة وكانت منافستها خالدة ضياء تشغل منصب رئيسة الوزراء، الذي تنتمي إلى الحزب الوطني بنغلاديش.

وقال أمين الإسلام للصحفيين خارج المحكمة في بلدة بابنا حيث وقع الهجوم على بعد 160 كيلومترا شمال غربي العاصمة داكا "ألقى المتهمون قنابل وأضرموا النار في عربة القطار مستهدفين الشيخة حسينة لقتلها".

وتواجه إدارة الشيخة حسينة اتهامات بقمع المعارضة وسجن المنتقدين بما في ذلك أنصار حزب بنعلاديش الوطني، بينما تقبع خالدة في السجن على ذمة اتهامات فساد تقول إن دوافعها سياسية.

وتهيمن المنافسة بين حسينة وخالدة، وهما من أقارب حكام سابقين لبنغلاديش، على الساحة السياسية في البلاد منذ أعوام.

وقال المحامي مسعود خاندكير الذي يتولى الدفاع عن بعض المتهمين إن جميع المحكوم عليهم سيطعنون على الحكم.

وتعرضت الشيخة حسينة للاستهداف أيضا في 2004 عندما ألقى مهاجمون قنابل على مسيرة في داكا مما أسفر عن مقتل 24 شخصا وإصابة أكثر من 500 آخرين.

وفي 2018، قضت محكمة بإعدام 19 شخصا وسجن 19 آخرين مدى الحياة بسبب هذا الهجوم. وتقدم المدانون في هذه القضية بطعن أمام محكمة أعلى.

اترك تعليقاً