باكستان..القبض على ’حافظ سعيد‘ رئيس جماعة الدعوة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت السلطات الباكستانية، الأربعاء، إلقاء القبض على "حافظ سعيد" المطلوب لدى الولايات المتحدة والمشتبه بضلوعه في هجمات مدينة مومباي الهندي عام 2008.

وجاء هذا الإعلان قبل أيام من زيارة رئيس الوزارء الباكستاني لواشنطن، بحسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وذكر متحدث باسم جماعة الدعوة، وهي جمعية خيرية يديرها سعيد، أن مسئولي مكافحة الإرهاب اعتقلوا سعيد بينما كان في طريقه إلى بلدة جوجرانوالا بوسط باكستان. وأضاف أن الاتهامات الموجهة إليه لم تعرف بعد لكنها تتعلق فيما يبدو بتمويل الإرهاب.

وتعد جماعة عسكر طيبة، منظمة جهادية باكستانية، تأسست في تسعينيات القرن الماضي على يد حافظ محمد في عام 2008، وقامت هذه الجماعة بهجمات بومباي الإرهابية، حيث عرضت الولايات المتحدة مكافأة قدرها 10 ملايين دولار مقابل رأس حافظ سعيد مؤسس الحركة.

ونقلت الوكالة عن محمد شفيق، المسؤول في هيئة مكافحة الإرهاب قوله إن السلطات ألقت القبض على المشتبه به "حافظ سعيد"، في ولاية بنجاب، الأربعاء، أثناء تنقله من مدينة لاهور إلى مدينة غورجان والا.

وأوضح المسؤول أن سعيد مثل أمام قاض محكمة أمر بدوره بزجه في السجن لحين عقد جلسة الاستماع التالية، دون تحديد موعدها.

وكالة أسوشييتد برس قالت إن سعيد كان أسس جماعة "لشكر طيبة" الباكستانية التي يُلقى باللوم عليه في هجمات مومباي. وكانت الولايات المتحدة عرضت تقديم 10 مليون دولار لمن يدلي بمكانه.

يذكر أنه في عام 2008، قتل 166 شخصا بينهم 5 اسرائيليين، في سلسلة هجمات استهدفت مواقع مختلفة في مومباي، وحملت الولايات المتحدة جماعة لشكر طيبة مسؤوليتها عن الهجمات.

اترك تعليقاً