إدانات واسعة ضد تصريحات ’بريا شاها‘ أمام ترامب بشأن تعذيب الأقليات في بنغلاديش

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أدان أمير منظمة حفاظت إسلام العلامة أحمد شفيع تصريحات ’بريا شاها‘ منظمة مجلس الوحدة المسيحية البوذية الهندوسية إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن تعذيب الأقليات في بنغلاديش، وقال إنه مؤامرة ضد البلاد ووحدة الشعب، جاء ذلك في بيان أرسل إلى وسائل الإعلام.

وأضاف أحمد شفيع إنه لأمر محزن للغاية أن مواطن من بنغلاديش وأعلى زعيم للأقلية المستفيدة يحاول تشويه صورة بنغلاديش أمام الرئيس الأمريكي من خلال تقديم تعليقات غير صحيحة ومعلومات كاذبة ضد مسلمي بنغلاديش ونسبتهم إلى التطرف.

ومن جانبه انتقد الأمين العام لمنظمة حفاظت إسلام تصريحات ’بريا شاها‘ منظمة مجلس الوحدة المسيحية البوذية الهندوسية إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن تعذيب الأقليات في بنغلاديش، وقال إنها ارتكبت جريمة تحريضية بشكل رئيسي من خلال الشكوى من الأكاذيب باسم المجتمع الإسلامي وحكومة البلاد، إنه فتنة وذلك في بيان أرسل إلى وسائل الإعلام يوم الأحد.

وبدوره أدان أمير الحركة الإسلامية بنغلاديش المفتي رضاء الكريم تصريحات ’بريا شاها‘، وقال إنه يجب رفع دعوى فتنة ضدها، للتصريحات الخاطئة بأن المسلمين احتلوا أرض الهندوس وأحرقوا المنازل ، أصيب 92 في المائة منهم، وقال دوافعها سياسية.

وفي وقت سابق أدان الأمين العام لرابطة عوامي ووزير النقل البري والجسور عبيد القادر تصريحات ’بريا شاها‘ منظمة مجلس الوحدة المسيحية البوذية الهندوسية إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن تعذيب الأقليات في بنغلاديش، وقال إنها خيانة وفتنة وغير صحيحة وغير مقبولة، وذلك أثناء مناقشته الأوضاع في المكتب السياسي لرئيس رابطة عوامي دانموندي ظهر اليوم السبت.

وأضاف عبيد القادر إن هذا التصريح ليس فقط جريمة شنيعة ولكنه استفزازي للقوات المجتمعية، وخيانة واضحة ضد الحكومة، سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لهذا البيان والعملية الجارية.

وتابع عبيد القادر : لقد سمعت تصريحات "بريا شاها" وشاهدت شريط الفيديو للبيان الذي أدلى به للرئيس الأمريكي دوناند ترامب، بيان غير صحيح تماما وخيانة وغير مقبول على الإطلاق.

ومن جابنه أدان السفير الأمريكي روبرت ميلر المقيم في داكا تصريحات بريا ساها حول تعذيب الأقليات في بنغلاديش إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واصفا إياها بأنها خاطئة ومخالفة للحقيقة.

وفي بيان صدر يوم السبت ، قالت وزارة الخارجية بنغلاديشية "إن حكومة بنغلاديش تحتج على الادعاء الخاطئ الرهيب لبريا ساها لدى الرئيس دونالد ترامب، وتدين بشدة خطابها الخاطئ الكاذب".

وأضاف البيان : أن بنغلاديش تدين بيان بريا ساها بشدة، واصفا إياه بغرض سيئً وأساطير لمنايا خبيثة، بأنها المتطرفة وقصة رتبت كذبا، وكان هدفها تشويه صورة بنغلاديش وتفكيك وحدتها، وكسر وضعها الاجتماعي.

وفي وقت سابق أوضحت مصادر دبلوماسية الرئيس دونال ترامب دعا ما لا يقل عن 27 ممثلاً من مختلف الدول لحضور المؤتمر الدولي حول الحرية الدينية الذي نظمته وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء في مكتب الرئيس في البيت الأبيش، وكان من بينهم بريا شاها.

وأثناء حديثها أخبرت بريا شاها الرئيس الأمريكي "لقد جئت من بنغلاديش. كان هناك 37 مليون من المسيحيين والبوذيين والهندوس اختفى، ولا يزال 18 مليون أقلية هناك، الرجاء مساعدتنا، نحن لا نريد مغادرة بلدنا، لقد فقدت منزلي لقد أشعلوا النار في منزلي، أخرجونا من الأرض، مع ذلك لم تنصفنا الحكومة.

في رد سؤال الرئيس ترامب : من فعل ذلك؟ قالت بريا شاها إن المسلمين المتطرفين فعلوا ذلك، يفعلون ذلك طوال الوقت تحت ظل الحكومة.

اترك تعليقاً