إيران تعدم لجواسيس وظريف يثق بترامب و5 مواقف خليجية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت السلطات الإيرانية اليوم الإثنين أن أحكاما بالإعدام صدرت بحق عدد من أعضاء شبكة جواسيس كانت تعمل لصالح الاستخبارات المركزية الأميركية (سي أي أيه)، في حين تحدث وزير خارجيتها عن ثقته بتصريح الرئيس الأميركي بأنه لا يريد الحرب.وقال مدير دائرة مكافحة التجسس بوزارة الأمن الإيرانية إن أحكاما قضائية بعضها بالإعدام صدرت بحق 17 جاسوسا كانوا يعملون لصالح واشنطن، مضيفا أنه سينشر في وقت لاحق اليوم مقطع فيديو يوضح تفاصيل القضية.وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية قالت إنها ألقت القبض على عدد من الجواسيس، يعملون لصالح الولايات المتحدة وجهات أجنبية.وقال وزير الاستخبارات محمود علوي إن عددا من هؤلاء الجواسيس كانوا يعملون في مواقع حساسة لصالح وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي أيه"، وإنه تم تسليمهم إلى السلطات القضائية.وأضاف علوي أن أنشطتهم شملت القطاع الاقتصادي ومحاربة الإرهاب، وأن التلفزيون الإيراني سيبث اليوم الاثنين، فيلما وثائقيا عن تفاصيل هذه العملية.تجنب الكارثة


من جانبه، دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف جميع الأطراف للعمل على تجنب ما وصفها بالكارثة التي لا يمكن تجاهل احتمال حدوثها.وقال ظريف، في مقابلة مع "سي إن إن"، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يسعى إلى حرب مع إيران، لكنه حذر من أن الدائرة المحيطة به تسعى لعكس ذلك.وجاء في تصريحات ظريف "أعتقد أنه لا يريد حربا مع إيران.. أعتقد أنه لا يكترث بمن يحكم إيران ولا يريد تغيير النظام.. لكن ليس هذا ما يريده أو يهتم به مَن حوله. أعتقد أنه من المهم بالنسبة للرئيس ترامب أن ينظر إلى الأشخاص المحيطين به.وأضاف "نحن نثق بكلامه بأنه لا يريد حربا وتغييرا للنظام.. لكن أستطيع أن أؤكد له أن هناك بضعة أشخاص حوله قالوا علنا إنهم يريدون حربا وتغييرا للنظام".وشدد ظريف على أن بلاده لم تغادر طاولة المفاوضات، لكنه أكد أنها لن تفاوض بشأن برنامجها الصاروخي.كما تعهد ظريف بأن تواصل بلاده بيع النفط، محذرا من أن سوق الطاقة العالمية لن تصمد من دون النفط الإيراني.

اترك تعليقاً