مظاهرات احتجاجية في برهمن باريا على إضرام النار في المسجد

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أقامت الجالية الإسلامية في برهمن باريا مظاهرات احتجاجية شاركها آلاف المسلمين احتجاجا على إضرام النار في مسجد في مقاطعة برهمن باريا، وطالبوا الحكومة بإلقاء القبض على المتورطين بالحادث والإنزال بهم أشد عقوبة ممكنة، وذلك ظهر اليوم برئاسة العلماء المحليين.

وطالب المحتجون بحظر جميع أنشطة الجمعية الدولية لوعي كريشنا(ISKCON) المتطرفة وعقاببريا شاها‘ منظمة مجلس الوحدة المسيحية البوذية الهندوسية.

وفي وقت سابق ليلة الأربعاء (28 يوليو) أضرم جماعة مارقة النار في مسجد بمنطقة براهمانباريا، ما خلف أضرارا بالمسجد، حيث تحرقت السجادة مع بعض الأجزاء داخل المسجد.

ونظم السكان المحليون احتجاجات على هذه الحادثة لمطالبين إنزال أشد عقوبة ممكنة بالمتورطين بالحادث بموجب القانون، ولكن لم يعرف ما سبب الحادث حسب معطيات أولية.

وفي 19 يوليو أدلت ’بريا شاها‘ منظمة مجلس الوحدة المسيحية البوذية الهندوسية بتصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن تعذيب الأقليات في بنغلاديش، أخبرت بريا شاها الرئيس الأمريكي "لقد جئت من بنغلاديش. كان هناك 37 مليون من المسيحيين والبوذيين والهندوس اختفى، ولا يزال 18 مليون أقلية هناك، الرجاء مساعدتنا، نحن لا نريد مغادرة بلدنا، لقد فقدت منزلي لقد أشعلوا النار في منزلي، أخرجونا من الأرض، مع ذلك لم تنصفنا الحكومة.

ولقيت تصريحات بريا شاها إدانات واسعة من الصعيد الحكومي والعامي، ورفعت ضدها قضايا إلى المحكمة.

وفي 18 يوليو وزعت الجمعية الدولية لوعي كريشنا(ISKCON) أغذية مخصصة للأصنام (براشاد) على الطلاب المسلمين ملقين كلمة دين الهندوس "هير كريشنا هير راما"، مع أن الشريعة لا تعطي أي فرصة للمسلمين لممارسة هذه التغني والكلمات في العقيدة الدينية، قد أثرت بشدة على الوعي الديني الإسلامي، وأثارت انتقادات الجالية الإسلامية في البلاد.

اترك تعليقاً