الجيش الباكستاني: سنذهب إلى ’أي حد‘ لدعم قضية كشمير

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلن قائد الجيش الباكستاني، اليوم الثلاثاء، إن جيش بلاده سيذهب "إلى أي مدى" لدعم سكان منطقة كشمير المتنازع عليها بعد أن ألغت الهند وضعا خاصا في الجزء الذي تسيطر عليه من كشمير.

وقال الجنرال قمر جاويد باجوا بعد لقائه مع كبار قادة الجيش في روالبندي: "جيش باكستان يقف بصلابة إلى جانب الكشميريين في كفاحهم العادل حتى النهاية". وأضاف دون الخوض في التفاصيل.

نحن مستعدون وسنذهب إلى أي مدى للوفاء بالتزامنا فيما يتعلق بذلك".
وألغت الهند أمس الاثنين نصا دستوريا كان يسمح لولاية جامو وكشمير التي تقطنها أغلبية مسلمة بسن قوانينها. والمنطقة مصدر توتر بين البلدين منذ فترة طويلة.

وتشهد باكستان اليوم تحركات احتجاجية غداة إلغاء الهند الحكم الذاتي الذي كانت تتمتع به منطقة كشمير في خطوة مثيرة للجدل اعتبرتها إسلام آباد "غير شرعية".

وانطلقت المظاهرات بعد الظهر، في مظفر آباد، كبرى مدن الشطر الباكستاني من كشمير، بالإضافة إلى مظاهرات في لاهور وكراتشي والعاصمة الباكستانية إسلام آباد.

ويعقد البرلمان الباكستاني جلسة لمناقشة إمكانية الرد على خطوة نيودلهي، كما دعي كبار القادة العسكريين لاجتماع سيعقد في مدينة روالبندي الشديدة التحصين.

ومن شأن خطوة نيودلهي أن تفاقم التمرّد الدموي القائم في كشمير وأن تعمّق العداوة القائمة مع باكستان.

وخاضت القوتان النوويتان الجارتان حربين من أصل ثلاث حروب دارت بينهما بسبب هذه المنطقة راح ضحيتها ما يقرب من 70 ألف شخص.

اترك تعليقاً