الحكومة تعلن تعاونها لضحايا الأحياء الفقيرة في ميربور

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلن الأمين العام لرابطة عوامي الحاكم أن الحكومة تعاون لضحايا الأحياء الفقيرة في ميربور، وذلك أثناء توزيع مواد الإغاثة على المتضررين بالحريق في ميربور اليوم الاثنين 19 أغسطس.

وأضاف : ان حكومتنا ورابطة عوامي والبرلمانيون المحليون سيكونون معهم حتى إعادة تأهيل من أصبح بلامأوى في هذا الحادث المؤلم.

وتابع عبيد القادر: مهما نحتاج إلى مساعدة أهل هذه المنطقة المتضررة فإن عضونا في البرلمان "إلياس ملا" سيكون في خدمتهم، وكذلك رئيسة الوزراء الشيخة حسينة عازمة على خدمتهم.

واندلع حريق هائل الجمعة في حي فقير على المشارف الشمالية للعاصمة داكا، في زيل بار من حي ميربور مما أصبح نحو 3 آلاف شخص دون مأوى بعد أن أتى الحريق الضخم على مئات الأكواخ.

وأوضح أنور حسين مدير في محطة ميربور للإطفاء، في تصريح صحفي، أن "فرق مكافحة الحرائق تكبدت العناء للوصول إلى ما يكفي من المياه وبذلت الجهود على مدار 3 ساعات لإطفاء الحريق".

وبهذا الخصوص، قال وزير الدولة لإدارة الكوارث والإغاثة إنعام الرحمن، "وفقا للجنة التحقيق التابعة لنا، تضرر 1200 كوخ، واحترق منها بالكامل 750 كوخا".

ولم يسفر الحريق عن قتلى لأن أغلب السكان كانوا خارج الحي يحتفلون بعيد الأضحى، حسب المصدر نفسه.

وأشار الوزير إلى أن "الحكومة ستقدم إعانات مبدئية للمتضررين، وستجري تحقيقا في سبب الحريق وستقيم حجم الأضرار".

وأظهرت لقطات مصورة، أعمدة من الدخان الكثيف تتصاعد من المنطقة، التي تقع على بعد بضع كيلومترات من ملعب الكريكت الرئيسي في البلاد.

يذكر أن اندلاع الحرائق في المصانع والأحياء الفقيرة والأسواق أمر شائع في بنغلاديش.

اترك تعليقاً