اعتداء إسرائيلي على موقع لـ’حماس‘ شمالي غزة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، إنه قصف موقعا يتبع حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، شمالي غزة، ردا على إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع، باتجاه جنوبي إسرائيل.

وقال الجيش، في بيان اطلعت عليه الأناضول: "أغارت طائرة عسكرية على موقع تابع لحركة حماس شمال قطاع غزة، ردًّا على إطلاق القذيفة باتجاه إسرائيل في وقت سابق".

وفي غزة، لم تعلن أي جهة فلسطينية على الفور مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ.

وبحسب شهود عيان، بأن الغارة الإسرائيلية استهدفت موقع "رصد" التابع لـ"كتائب القسام"، الجناح المسلح لحركة "حماس"، في بلدة بيت لاهيا شمالي القطاع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات حتى اللحظة.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية، لم تعلن المصادر الفلسطينية في غزة عن إصابات، كما لم تتبنَ أي جهة فلسطينية مسؤولية إطلاق القذيفة.


وفي وقت سابق اليوم، اتهم المسؤول في «حماس»، خليل الحية، «عملاء لإسرائيل» بالوقوف وراء تفجيرين استهدفا عناصر أمن للحركة في غزة، ما أدى إلى مقتل 3 منهم، وجرح آخرين.


واستهدف انفجاران، الليلة الماضية، حاجزين للشرطة التابعة لحركة «حماس» في غربي مدينة غزة، ما أدى إلى مقتل 3 عناصر أمن، وجرح آخرين، من دون أن تتضح الملابسات الرسمية للحادثين والجهات التي تقف خلفهما.


وقررت إسرائيل قبل يومين تقليص إدخال وقود تشغيل المحطة الوحيدة في غزة بنسبة 50 في المائة رداً على إطلاق قذائف صواريخ من القطاع على جنوب إسرائيل. وعقب ذلك، أعلنت شركة توزيع الكهرباء في غزة، توقف عمل مولد من أصل 3 في محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة، ما يعني زيادة العجز في احتياجات القطاع من الكهرباء.


وشهد قطاع غزة إطلاقاً متقطعاً لقذائف صاروخية باتجاه إسرائيل، بالتزامن مع مقتل 9 فلسطينيين، غالبيتهم من حركة «حماس» منذ مطلع الشهر الحالي، في استهداف إسرائيلي لدى محاولتهم اختراق السياج الحدودي مع القطاع في عمليات «فردية»، بحسب الحركة.

اترك تعليقاً