بعد أربعة عقود من التأسيس..الحزب الوطني بنغلاديش يحدد أربعة أهداف

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

يمر الحزب الوطني بنغلاديش الذي تترأسه خالدة ضياء السجينة مذ سنتين، والذي أسسه الرئيس الراحل ضياء الرحمان بأقسى أيام منذ تأسيسه، فرئيسة الحزب مسجونة، وأنصار الحزب لم يستطيعوا على تحقيق الحركة لاطلاق سراحها، كما لفت فشلهم في الانتخابات أنظار العالم.

ومن نحاية أخرى تقاعس الحزب عن إرضاء شركاء التحالفات الجديدة والقديمة، إضافة إلى والصراعات في الفصائل والخلافات بين قادة الحزب التي شهدها الحزب في الآونة الأخيرة، ما جعل الأزمة تتفاقم بين أجزاء الحزب.

وبصرف النظر عن هذه إن الزعماء ظلوا يقولون دائمًا : إنه يجب تعزيز الحركة الموحدة، لأجل الحفاظ على كيان الحزب، والتخلص من هذه الأزمة المنخنقة، وإنقاذ الحزب من الكابوس الذي سيطر عليه.

فبمناسبة ذكرى تأسيس الحزب الـ42 حدد زعماء الحزب أربعة أهداف، لتحقيق آماله وأحلامه.

وفي نفس السياق قال قادة حزب بنغلاديش الوطني : إن الحزب يهدف الآن إلى تحقيق 4 أهداف بما في ذلك إطلاق سراح خالدة ضياء رئيسة الحزب، وإعادة ترتيب الحزب، وتشكيل المجلس الإداري في السنة الـ42، وتشكيل وحدة أكبر لتحقيق الانتخابات.

اترك تعليقاً