وزير الخارجية : سيتم نقل الروهنغيا إلى الجزيرة المعزولة أو فلتأخذهم الأمم المتحدة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعرب وزير الخارجية أبو الكلام عبدالمؤمن عن خيبة أمله إزاء الضغط الدولي "غير الكافي" على ميانمار لاستعادة لاجئي الروهنغيا الذين يقيمون حالياً في كوكس بازار.

وقال الوزير : إن الأمم المتحدة فشلت في ممارسة الضغط الكافي على ميانمار لاستعادة اللاجئين وإن دكا تريد من وكالات الأمم المتحدة قبول خطة نقل الروهنغيا إلى الجزيرة أو مغادرة الدولة.

وأكد الوزير قائلا : أعتقد أن الوقت قد حان لنقلهم إلى بهسان صر. لكن الجزيرة لا يمكن أن تستوعبهم جميعًا ؛ يمكننا إرسال 100000 لاجئ فقط هناك لم نكن نريد إعادتهم بالقوة. كنا نأمل أن يتم ذلك طواعية.

كما أكد الوزير أيضا أن السلطات يمكن أن تنقل لاجئي الروهنغيا إلى الجزيرة حتى لو لم تدعم وكالات الأمم المتحدة الخطة وقال : بإمكاننا أن نفعل ذلك. يتعين على الأمم المتحدة الموافقة على الخطة أو يمكن أن تأخذ اللاجئين معها. بنغلاديش ليست دولة غنية. نحن أكثر دول العالم كثافة سكانية، حان الوقت للآخرين للتقدم لأنها ليست مشكلتنا فقط. إنها قضية دولية ، ولو لم نمنحهم الحماية ، لكانوا قد واجهوا إبادة جماعية.

وأبدى الوزير امتعاضه من الأمم المتحدة وقال : لا تساعدنا كثيرا، إنهم لا يعملون على خلق بيئة مواتية في ولاية أراكان في ميانمار، لماذا لا تعمل وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة في ميانمار؟ ينبغي عليهم الذهاب إلى ميانمار، وخاصة إلى ولاية أراكان ، لتهيئة الظروف التي يمكن أن تساعد هؤلاء اللاجئين على العودة إلى بلدهم. الأمم المتحدة لا تقوم بالمهمة التي نتوقع منهم القيام بها.

وهدد الوزير بطرد وكالات الأمم المتحدة إذا لم تدعم خطة بلاده في نقل الروهنغيا .

اترك تعليقاً