في يوم واحد..سعر البصل يرتفع بنسبة 71٪ لتصل إلى 120 تاكا كيلوغرام

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

ارتفع سعر البصل في أسواق البيع بالتجزئة في بنغلاديش إلى حوالي 71 في المائة للكيلوغرام خلال يوم واحد، وهو أعلى مستوى في السنوات القليلة الماضية، حيث ورد أن تجار الجملة رفعوا السعر بعد الحظر الذي فرضته الهند على تصدير البصل.

وبلغ سعر البصل في أسواق الخضروات في دكا إلى 110-120 تاكا كيلوغرام اليوم الإثنين، وهو ما كان يتراوح بين 40 و 50 تاكا أمس الأحد.

قال الأمين وهوصاحب العمل الخاص أثناء شراء البصل من متجر للبيع بالتجزئة في سوق شوكراباد للمطابخ صباح اليوم الإثنين : وصل سعر كيلوغرام واحد من البصل المزروع محلياً 115 تاكا الذي كان 70 تاكا في اليوم السابق.

قال محمد سلطان إسلام وهو تاجر تجزئة في سوق المطابخ إنهم كانوا يبيعون البصل الهندي والمزرع محلياً بنفس السعر، مضيفا : لقد اشترينا بصلًا هنديًا ومحليًا بسعر يتراوح من 90 إلى 95 تاكا للكيلوغرام على التوالي من سوق محمدبور، مؤكدا : إنه أعلى مستوى للسعر في السنوات القليلة الماضية.

ومن جانبه ادعى تاجر تجزئة في سوق مطبخ محمدبور وطلب عدم الكشف عن هويته : أن تجار الجملة رفعوا السعر في أعقاب الحظر الذي فرضته الهند على تصدير البصل.

وقال بائع التجزئة الذي كان يشتري 80 كيلوغراما من البصل من سوق "رايشا" اليوم : لا يوجد نقص في الإمدادات في أسواق الجملة الآن.

الهند توقف تصدير البصل

وحظرت الهند تصدير البصل إلى أجل غير مسمى في ضوء الأسعار المتصاعدة للسلعة في البلاد، كما تتوقع الحكومة الهندية انخفاض أسعار البصل خلال 24 ساعة، حسب وسائل الإعلام المحلية.

ويأتي هذا القرار بعد أن فرضت الدولة سعر تصدير بحد أدنى 850 دولارًا للطن على البصل في 13 سبتمبر لكبح التصدير.

وحظرت الهند صادرات البصل هذا العام بعد أن فشلت في السيطرة على أسعار البصل، حسبما أصدر فرع التجارة الخارجية بوزارة التجارة الهندية الأمر يوم الأحد.

ويشمل هذا الأمر حظر تصدير جميع أنواع البصل وفقًا لتقارير وسائل إعلام هندية.

وارتفعت أسعار البصل خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث يتم بيع البصل بمعدل 50-60 روبية للكيلوغرام في العاصمة دلهي، كما يتم بيع البصل في كولكاتا بمعدل 60-70 روبية.

دفعت هذه الخطوة سوق المطبخ في دكا إلى الهيجان حيث تضاعفت أسعار مكونات الطهي ، مما دفع تدخل الحكومة.

ومن ناحية أخرى عقدت وزارة التجارة في بنغلاديش ثلاث جولات من الاجتماعات، وفي الاجتماع الأخير قال المستوردون : إن عملية استيراد البصل من مصر وتركيا جارية، لكنه سوف يصل إلى البلاد الشهر المقبل.

اترك تعليقاً