عبيد القادر : سيتم تكثيف حملة مكافحة الفساد والمخدرات والكازينوهات المستمرة

المحكمة هي متخذة القرار حول إطلاق سراح رئيسة الحزب الوطني البنغلاديشي خالدة ضياء بكفالة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال وزير النقل البري والجسور عبيد القادر : إن الحملة المستمرة لمكافحة الفساد ستتعزز بشكل أكبر لكبح سوء نشاط الأشخاص الفاسدين وعمال الابتزاز ومشغلي الكازينو، مضيفا : ترقبوا الأخبار الساخنة المفاجأة بشأن مكافحة الفساد والمخدرات والكازينوهات.

ومن جانبها قالت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة أمس الأربعاء : إن الحملة الراهنة ضد الفساد والتطرف والمخدرات ستستمر حتى يتم اقتلاعها مع آخر نقطتها، واصفة إياها مهددة لتنمية البلاد وعرقلة أمام تقدم البلاد.

وأضافت : لقد حققنا الكثير من التقدم في التنمية ولكن نرى أيضا العديد من يفسد في البلاد ويكون عرقلة أمام تنمية البلاد، مكررة : إن حملتنا ضد التشدد والإرهاب والمخدرات والفساد ستستمر دون عوائق.

وأكت الشيخة حسينة : أنه سيتم اتخاذ إجراء صارمة ضد أي شخص يثبت تورطه في الفساد، بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية أو النسبية.

وفيما يتعلق بكفالة رئيسة الحزب الوطني الجوم غالدة ضياء قال عبيد القادر : إن المحكمة هي متخذة القرار حول إطلاق سراح رئيسة الحزب الوطني البنغلاديشي خالدة ضياء بكفالة لتلقي العلاج في الخارج.

وأضاف مستنكرا : كيف يمكن للحكومة أن تمارس الضغط على المحكمة من أجل كفالة لها؟ متسائلا : أليس يؤدي ذلك إلى عدم احترام للمحكمة؟

وجاءت تصريحاته أثناء حديثه إلى الصحفيين في الأمانة العامة لبنغلاديش أمس الأربعاء.

والثلاثاء قال زعيم الحزب الوطني هارون الرشيد اليوم الثلاثاء : إنه إذا مُنحت رئيسة حزبه خالدة ضياء السجينة حاليا منذ أكثر من سنة بكفالة في المحكمة، فإنها ستذهب إلى الخارج لتلقي علاج طبي أفضل.

وأضاف هارون : إن خالدة ضياء تحتاج إلى علاج أفضل على الفور في مستشفى متخصص في الخارج للمشاكل الجسدية التي تواجهها الآن، أطلب من الحكومة ألا تحرمها من الحق في الإفراج بكفالة.

وقال عبيد القادر تعليقا على مطالب زعيم الحزب الوطني بكفالة خالدة ضياء : إن نائب رئيس الحزب الوطني البنغلاديشي هارون الرشيد طلب مني إبلاغ رئيسة الوزراء بأن خالدة ضياء تنوي السفر إلى الخارج لتلقي العلاج إذا حصلت على كفالة، مصرحا : لقد أبلغت رئيسة الوزراء بذلك، لكنها قالت إن الأمر يتعلق بالمحكمة.

اترك تعليقاً