الحزب الوطني بنغلاديش يدعي احتجاز أكثر من 50 من القادة والناشطين من اجتماع اليوم

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال الحزب الوطني بنغلاديش إن الشرطة ألقت القبض على حوالي 50 من قادة ونشطاء من اجتماع الحزب التي عقدت أمام المكتب المركزي للحزب نايابالتان اليوم مطالبا إلغاء الاتفاقيات المعادية للبلاد الأخيرة لرئيسة الوزراء مع الهند ولعدالة مقتل أبرار فهد.

وقال الأمين العام المشترك للحزب الوطني بنغلاديش حبيب النبي خان سهيل: اعتقلت الشرطة أكثر من خمسين قائدًا وناشطًا في طريقهم للتجمع أمام مكتب الحزب، مضيفا لقد حصل الحزب على إذن شفهي من الشرطة لإجراء هذا التجمع.

وأوقفت الشرطة تجمع الحزب الوطني بنغلاديش في منطقة نيابالتان في العاصمة دكا، والذي عقد مطالبًا بإلغاء اتفاقية موقعة مع الهند ومقتل طالب جامعة بنغلاديش للهندسة والتكنولوجيا( BUET) أبرار فهد وإطلاق سراح رئيسة الحزب الوطني البيجوم خالدة ضياء، ما تسبب لانتشار التوتر في المنطقة.

ورغم أن عقد اجتماع عام كان متوقعا في الساعة 9 صباحا اليوم السبت 12 أكتوبر، لكن عدم سماح الشرطة به جعل الاجتماع والمسيرة يعرقل، ومع ذلك فإن عددًا كبيرًا من النشطاء كانوا يقدمون شعارات أمام المكتب المركزي للحزب في نايابالتان.

وفي جانب آخر تم نشر عدد كبير من قوات الأمن في منطقة نايابالتون حول التجمع العام، كما تم نشر عدد كبير من كتيبة العمل السريع والشرطة مع العربات المدرعة.

اترك تعليقاً